قتلى في غارات روسية على مناطق بحلب وريفها
اغلاق

قتلى في غارات روسية على مناطق بحلب وريفها

07/12/2015
عدوان سافر يتناقض بشكل صارخ مع أهداف ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة هكذا وصفت الخارجية السورية ما قالت إنه قصف شنته طائرات التحالف الدولي بقيادة أمريكية على أحد معسكرات قوات النظام في مدينة دير الزور وهو ما أدى إلى قتل ثلاثة جنود وجرح ثلاثة عشر آخرين وقد نفت القيادة المركزية الأمريكية أن تكون قوات التحالف شنت أي غارات على مواقع قوات النظام السوري ضمن المجال المذكور وفي الوقت ذاته قتل عشرات المدنيين في غارات روسية على الأحياء السكنية في مدينة حلب دون أن يستدعي ذلك ادانه او نفيا فالطائرات الروسية استهدفت مدرسة في حي الهلك للأغلبية التركمانية ومناطق مكتظة بالسكان في حيي السكري والصالحين مما أدى إلى قتل وجرح عشرات من المدنيين كما تسببت الغارات الروسية في قتل وجرح مزيد من المدنيين باستهدافها بلدتي كفر حمرة وعندان في ريف حلب الشمالي وبلدة الناجية في ريف إدلب الغربي وكذلك بلدتي كفرزيتا واللطامنة في ريف حماة الشمالي وبلدات جبلي التركمان والأكراد في ريف اللاذقية في تطورات ميدانية أخرى قالت جبهة النصرة إنها قتلت عددا من أفراد المليشيات الإيرانية الموالية للنظام وذلك بتدمير آلية تابعة لهم في معارك ريف حلب الجنوبي وأضافت أن ثلاثة من أفرادها قتلوا في المعارك ذاتها وقالت وكالة سانا الرسمية للأنباء إن قوات النظام سيطرت على قرى خلصة والقلعجية والحمرا وزيتان في ريف حلب الجنوبي وذلك بعد اشتباكات خاضتها مع المعارضة المسلحة وتجدر الإشارة هنا إلى أن هذه البلدات تطل على مدينة الزوربة الخاضعة للمعارضة المسلحة والواقع على طريق حلب دمشق الدولي الذي تزعم قوات النظام للوصول إليه