تأثر قطاع صيد سرطان البحر بأستراليا بالتغير المناخي
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ

تأثر قطاع صيد سرطان البحر بأستراليا بالتغير المناخي

07/12/2015
يستغرق الوصول إلى هنا ساعات طويلة من مركز المدينة ولا يتكلف عناء ذلك سوى من ينشدون ظفر بصيد وفير من أكثر أصناف الكائنات البحرية طلبا في المطاعم سرطان الوحول كما يسميه سكان دارون وهو الأكبر حجما في فصيلة سمي كذلك لأنه يمكث في الرمال بعد انحسار مياه المحيط في حركة الجزر حيث تصبح الارض موحلة هواة صيد هذا النوع من السرطانات البحرية يجهدون لتلبية الطلب المتزايد عليها في فصل الصيف في أستراليا ويعانون هذا العام من النقص في أعداد تلك الحيوانات بدأ يصبح ملحوظا عاما بعد عام أنا اصطاد هذا الصنف من السرطان البحري منذ أربعة عشر عاما لكن السنوات الثلاث الماضية كانت الأسوأ من بين المواسم ولعل سبب ذلك تغيرات المناخ ونقص هطول الأمطار يقدر الخبراء في قطاع الصيد البحري عائدات صعيد السرطان الوحول العملاق في المواسم الطبيعية ب 400 طن سنويا ويجري تصدير الفائض منها إلى الخارج ولكن ما تم اصطياده هذا العام لم يتجاوز الثمانين ما دفع العديد من الصيادين إلى ترك مهنتهم في مايو كافح من تبقى منهم ليس بهدف الربح كما يقولون إنما لتأمين ما يسد مصاريف مواصلتهم من مركز المدينة إلى الشواطئ النائية أما من اختار المثابرة على عمل ورثه عن آبائهم فيأملون بموسم أفضل في العام القادم لا يكون محكوما بالتداعيات المتفاقمة لتغيرات المناخ