اليمين المتطرف يتصدر الانتخابات الإقليمية بفرنسا
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

اليمين المتطرف يتصدر الانتخابات الإقليمية بفرنسا

07/12/2015
ليلة فارقة في تاريخ فرنسا السياسي جنح فيها الناخبون إلى اليمين المتطرف كان وقع الصدمة كبيرا خاصة في مقرات الحزب الاشتراكي الحاكم الحزب الذي رمى به الناخبون إلى المرتبة الثالثة أنصار الحزب رأوا في هذه النتائج إيذانا بأن فرنسا تتغير الى الاسوء لم اعد أفهم الفرنسيين إنهم يصوتون الآن لأحزاب تقول للناس اكرهوا بعضكم بعض فرنسا ليست بحالة جيدة في مقرات الجبهة الوطنية بدا المشهد مختلفا تماما انتشاء بالتقدم تاريخي للحزب الذي حصد ثمانية وعشرين في المائة من أصوات الناخبين وتذكير باول الخطوات التي سيقوم بها الحزب في الأقاليم التي سيفوز برئاستها توتر الموظفين ونسي إذا فموقف نهائيا تمويل الجمعيات التي تعمل من أجل استقرار المهاجرين ولن نمول البرامج المعتمدة من قبل البلديات التي تعمل للهدف نفسه وسنطالب الدولة بكل قوة باحترام النظام الجمهوري لكن الأمر لم يستتب نهائيا للجبهة الوطنية فمازال هناك حضور مثالين الأسبوع المقبل الطبقة السياسية التي لم تستفق بعد من صدمتها لم تبدي موقفا موحدا فالحزب الاشتراكي الحاكم قرر الانسحاب من عدد من الأقاليم لقطع الطريق على الجبهة الوطنية لكن قرار غريمه يمين الوسط بقيادة نيكولا ساركوزي جاء رافضا لكل تفاهم الأمر غير مطروح تقديم لوائح مشتركة غير وارد نحن قمنا بحملتنا خلال أسابيع على إدانة التدبير سيئ الاشتراكيين على رأس الأقاليم وإدانة السياسة الحكومية ولن نغير رأينا بين لحظة وأخرى تنتظر الكلمة الفصل في الدور الثاني تمت قناعة في فرنسا بأن السياق الذي جرت فيه الانتخابات ساعد كثيرا في رسم هذه الخريطة السياسية وقد بدأ أن هجمات في باريس قبل ثلاثة أسابيع كانت بمثابة هدية لليمين المتطرف ملايين الفرنسيين من أصول مهاجرة وجزء كبير من الطبقة السياسية مثل هذه الهداية خلال الفترة المقبلة يحدث الأسوار في الانتخابات الرئاسية المقبلة على بعد أقل من عامين ونصف العام محمد البقالي الجزيرة