الجبهة الوطنية تتصدر الانتخابات المحلية الفرنسية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الجبهة الوطنية تتصدر الانتخابات المحلية الفرنسية

07/12/2015
بعد سابقة تصدر حزب الجبهة الوطنية اليميني انتخابات الأقاليم في فرنسا يطغى شعور بالمفاجأة على الشارع الفرنسي يصل إلى حد الصدمة لدى بعض القوى السياسية التي سارعت لبحث سيناريوهاتها لخوض الدور الثاني للانتخابات وستختلف استراتيجيات الاشتراكيين أو الجمهوريين وأقصى اليمين دون شك كل حسب حصاده لهذا الدور الأول الرئيس السابق نيكولا ساركوزي المنتمي إلى حزب الجمهوريين المحافظ هو الذي حل ثانيا في الدورة الأولى متفوقا على الحزب الاشتراكي استبعد أي تحالف مع حزب الرئيس فرانسوا اولوند حتى ولو لغرض إبعاد اليمين المتطرف عن السلطة في المجالس المحلية في المقابل أعلن الحزب الاشتراكي وعلى لسان زعيمه جونقلي سترافقه بدليس سحبه من الجولة الثانية في منطقتين هما بادوكاليه باكاردي شمال البلاد وتقومها استقالتك والدزيري جنوبها حيث حققت الجبهة الوطنية اليمينية مكاسب كبيرة وقد أراد الاشتراكي من هذا الانسحاب وقف ما يعرف بتسونامي اليميني وذهب بعيدا عبر السماح لمناصريه لتأييد أي من المحافظين في هاتين المنطقتين الأحد المقبل موقف الاشتراكي هذا لا يظهروا فقط حجم الخسارة بل القلق الكبير لدى القوى وخاصة اليسار من تغير غير مسبوق في خارطة الحياة السياسية في فرنسا يظهر الاشتراكيون عدم الاهتمام تجاه ناخبيهم الذين يعتبرونهم مثل قطيع الغنم ويرسلونهم إلى التضحية فالاشتراكيون في هاتين المنطقتين لن يكون لهم أي ممثلين في المجالس لست سنوات بسبب انسحاب الحزب منها وسيندمون على قرارهم الذي معناه بداية اختفاء الحزب الاشتراكي في فرنسا سخريته مارين لوبان من ردود فعل منافسيها يأتي مجددا ليغذي جدلا في فرنسا عن كيفية التعاطي مع صناديق اقتراع تذهب نحو اليمين أكثر فأكثر في بلد يستعد قريبا إلى استحقاق الانتخابات الرئاسية