استشهاد مصور الجزيرة بحمص زكريا إبراهيم
اغلاق

استشهاد مصور الجزيرة بحمص زكريا إبراهيم

07/12/2015
صابرة محتسبة ودعت أم زكريا ابنها الشهيد شهيد الجزيرة الجديد على أرض سوريا حيث فارق زكريا إبراهيم الحياة بعد غيبوبة أدخلته فيها رصاصة أطلقتها قوات النظام على رأسه أثناء تغطية الأحداث ولد زكريا في الخامس والعشرين من مايو أيار لعام ألفين وتسعمائة وستة وتسعين في مدينة تلدو بريف حمص حيث نشط هناك في توثيق ونقل أحداث الثورة السورية في منطقته ومجازر قوات النظام من أشهرها مجزرة الحولة يصبح مع مطلع عام ألفين وأربعة عشر مصور ضمن فريق الجزيرة بريف حمص لينقل ما يجري عبر الشاشة التي اختارت الوقوف إلى جانب الإنسان في سوريا فصور عشرات التقارير التي ترصد حالة المحاصرين والمهجرين بمدن وبلدات الريف الشمالي لحمص إضافة إلى معارك قوات النظام والمعارضة المسلحة والقصف الجوي النظامي والروسي الاخيرة شاهدا بكاميرته على كل ذلك ثم شهيدا خامسا إلى جانب ما سبق وهم محمد المسالمة وحسين عباس ومهران الديري ومحمد الأصفر الذين قدموا أرواحهم في تغطيتهم لأحداث الثورة السورية والتي تقترب من إتمام عامها الخامس وكأن القاتل المشترك لكل زملائنا يبعث برسالة مفادها أن ثمن الحقيقة في سوريا غالي وغالي جدا فبدماء يستشهد ومن جرحوا في سبيل أن نقول الحقيقة كما هي أو ما استطعنا إلى ذلك سبيلا