آمال وتشكيك ببرنامج الاستثمارات الأجنبية بإيران
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

آمال وتشكيك ببرنامج الاستثمارات الأجنبية بإيران

06/12/2015
أما وقد بدأ شبح العقوبات الاقتصادية يبتعد عن إيران فلم تعد طهران تخفي رغبتها في استمالة مستثمرين جدد إلى قطاعاتها الاقتصادية المختلفة هدف تصبو الحكومة إلى تحقيقه عبر إجراءات تحفيزية كجزء من برنامج اقتصادي أقرته الحكومة أخيرا برنامجنا الاقتصادي يتطلب ألف مليار دولار لتحقيق النمو المنشود وما نركز عليه هو جذب الاستثمارات وليس فتح الباب أمام المستثمرين فما نريده هو استثمار النيجر وراءه مصادر التمويل والتكنولوجيا شروط يخشى مراقبون من أن تحد من طموح البرنامج الذي يركز على قطاعات المصارف والصناعات المحلية بهدف خلق وظائف جديدة فضلا عن تقليص سيطرة بعض القطاعات الحكومية على الاقتصاد عناوين لامعة يحذر خبراء اقتصاد من أن تحقيقها لن يكون مجديا هذا هو البرنامج السادس بعد الثورة الإسلامية وضعفه حاجته بألف مليار كاستثمارات لتحقيق نمو يصل إلى ثمانية في المائة لكي نتجاوز ما خلفته عشر سنوات سابقة لكن نحن نعرف أن نسبة كهذه وحجم استثمار كهذا أمر غير ممكن توقعات سلبية بشأن برنامجه لتحفيز الاستثمارات الأجنبية لم تقل الحماسة دول غربية تريدوا جني ثمار الاتفاق النووي ودخول قطاعات اقتصادية إيرانية لاسيما النفط والغاز وقطاعات استهلاكية أخرى في ظل تعداد سكاني يصل إلى ثمانين مليون نسمة الاقتصاد الإيراني ليس في أفضل أحواله قناعة لا تخفيها الدوائر العليا في البلاد وثمة من يطالب به طمأنة المستثمرين عبر إنهاء التعقيدات الإدارية وتخفيف الرقابة الحكومية أيمن الزبير الجزيرة