قلق أممي من تزايد الانتهاكات بحق السنة بالعراق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

قلق أممي من تزايد الانتهاكات بحق السنة بالعراق

05/12/2015
قلق أممي من تزايد الانتهاكات المرتكبة ضد العرب السنة في المناطق العراقية التي استعاد الجيش السيطرة عليها من تنظيم الدولة الإسلامية هذا ما أعرب عنه مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة مستندا إلى تقارير وثقت هذه الانتهاكات تشير التقارير إلى أن القوات العراقية وكذلك القوات الكردية والمليشيات الموالية نفذت عمليات نهب وتدمير للممتلكات تعود للسنة فضلا عن تنفيذها عمليات إخلاء قصري واختطاف واحتجاز غير قانوني وقتل خارج نطاق القضاء كما يشعرون مكتب حقوق الإنسان بقلق خاص إزاء أوضاع نحو ألف وثلاثمائة من العرب السنة الذين تقطعت بهم السبل بالقرب من سنجار في المنطقة الفاصلة بين قوات الأمن الكردية وتنظيم داعش وبحسب الأمم المتحدة فإن هذه التقارير أشارت إلى ارتكاب القوات العراقية والقوات الكردية والمليشيات الموالية للحكومة انتهاكات جسيمة ضد السنة في محافظتي ديالى وصلاح الدين تقارير يضاف إليها شهادات من سكان المحافظتين أكدوا فيها منعهم من قبل القوات العراقية من العودة إلى منازلهم بعد استعادة السيطرة على مناطق كانت في قبضة الدولة وفاة إلى منعهم أظهرت مشاهد مصورة قيام هذه القوات بتفجير منازل المدنيين ومساجد في عدد من المدن أبرزها جلولاء والسعدية وتكريت والبوعجيل وناحية يثرب وجرف الصخر وبحسب تقارير لمنظمات حقوقية محلية ودولية فإن مليشيات الحشد الشعبي أيضا هجرت آلاف العائلات السنية من ديالى وصلاح الدين وأشارت التقارير إلى أن قتال تنظيم الدولة شكل غطاءان استغلت ومليشيات الحشد الشعبي لإحداث تغيير ديمغرافي في تلك المناطق لكن رغم القلق الذي عبرت عنه الأمم المتحدة والانتهاكات التي وثقتها تقارير كثيرة لا يبدو أن الأوضاع على الأرض تتجه نحو التغيير مع تحول مزيد من العراقيين إلى مهجرين ونازحين داخل بلادهم