نصف مناطق اليمن تقترب من المجاعة
اغلاق

نصف مناطق اليمن تقترب من المجاعة

04/12/2015
نصف اليمن على بعد خطوة واحدة من خطر المجاعة هكذا جاء تحذيرات برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة فالأمن الغذائي يكاد ينعدم في نحو نصف محافظات البلاد الاثنتين والعشرين والحاجة باتت ملحة لتقديم مساعدات غذائية عاجلة لأكثر من سبعة ملايين ونصف مليون يمني اليمن اليوم بات من أصعب المناطق التي يمكن العمل فيها على مستوى العالم هناك مخاوف أمنية وتصعيد في القتال والعنف ونحن نبني بلاء حسنا ونعمل على تطوير أدائنا للوصول إلى المزيد من المحتاجين ولكن من الواضح أن نصف البلاد على بعد خطوة واحدة من المجاعة الأرقام المفزعة لا تتوقف هنا فهي تشير كذلك إلى أن نحو خمسة عشر مليون يمني من أصل ثلاثة وعشرين مليونا هم سكان البلاد يكافحون من أجل تأمين وجبتهم التالية ومع استمرار المعارك والمواجهات على أكثر من جبهة فإن نصيبا أكبر من المعاناة خول الذين أجبروا على ترك بيوتهم حيث يعاني أكثر من مليوني نازح يمني من قلة المساعدات الغذائية أو انعدامها في بعض المناطق بينما يخيم شبح وسوء التغذية على أطفال النازحين فاليمن اليوم يعد من البلدان التي يسجل فيها أعلى معدلات سوء التغذية بين الأطفال في العالم واقع لم يجد معه هؤلاء النازحون سواء إطلاق المناشدات علها تجد من يتجاوب معها وإضافة إلى شح المساعدات الغذائية فإن التحدي الآخر أمام المنظمات الإنسانية يكمن في قدرتها على إيصال المساعدات إلى مستحقيها فالعمليات العسكرية والانفلات الأمني الذي يخيم على بعض المناطق يحول دون تمكن المنظمات الإنسانية من التحرك بحرية أما في مناطق أخرى مثل تعز سيمنع الحصار الخانق الذي تفرضه مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح وصول المساعدات إلى من هم في أمس الحاجة إليها