عمر المختار السوري قُتل دفاعا عن وطنه
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

عمر المختار السوري قُتل دفاعا عن وطنه

04/12/2015
عزيمة لم تنل منها سنين عمره ال 73 همة لطالما اشعلت الحماس في قلوب مقاتلي حي جوبر الدمشقي وعززت إصرارهم على الثبات في وجه قوات النظام إحنا أهل الغوطة وأحياء دمشق اهل ثورة هكذا كان عبد الله علاوي أو أبو محمد عارفة كما يعرفه أبناء حيه الذين يعتبرونه مثالا حيا للتمسك بالأرض في ظل الحصار لم يكتف بحمل البندقية حتى آخر يوم من عمره بل داوم أيضا على حث المقاتلين على الوحدة لمواجهة قوات النظام كان يؤمن بأن التمسك بالمنزل جزء من التمسك بالوطن فاصر على البقاء في منزله ولو وحيدا أما ما تعيشه سوريا من مآس فكان في نظره اختبارا لابد من اجتياز رحل أبو محمد بغارة شنتها طائرات النظام وبقيت كلماته وشجاعته خالدتين في قلوب الكثيرين من السوريين