طلاب ليبيا بلا كتب مدرسية بسبب نقص السيولة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

طلاب ليبيا بلا كتب مدرسية بسبب نقص السيولة

04/12/2015
طلاب الصف الثالث الثانوي يتقدمون تباعا لتسلم جزء من الكتب المدرسية المتأخرة قبل أسبوع فقط من امتحانات نصف العام بسبب نقص السيولة المخصصة لميزانية وزارة التربية والتعليم الليبية وهو ما آخر طباعة الكتب أكثر من مليون طالب في مختلف مراحل التعليم في ليبيا يواجهون هذه المشكلة فأدى غياب الكتاب أحيانا إلى استبدال حصص بأخرى لعدم توفر كتبها المدرسية تأخر تسليم الكتب الدراسية ترى بعض هؤلاء الطلاب إلى شراء بدائل عنها من دور الكتب أو استعارتها من طلاب آخرين فيما يحاول المسؤولون التغلب على هذه الأزمة بطرق تقليدية زيادة الأنشطة الرياضية في المدارس صارت وسيلة إلى استغلال الفراغ الناجم عن نقص الكتب رغم أنه لم يبقى على الامتحانات سوى أيام معدودة فتطوع بعض المعلمين لجلب ما يصل من المطابق إلى المستودعات من كتب حتى يتسنى للطلاب استدراك ما يمكن وزارة التربية والتعليم كغيرها من الوزارات لم يصرف لها سوى شهرين من ميزانية هذا العام فأقدمت على استعادة الكتب التي تسلمها الطلاب العام الماضي وإعادة توزيعها على الطلاب الجدد يعني ورغم نقص الكتب والمطبوعات يبقى هؤلاء الطلاب أفضل حالا من آخرين في شرق ليبيا وغربها فوتت عليهم الحرب الدائرة عاما دراسيا كاملا محمود عبد الواحد الجزيرة