دعوة أممية لاستيعاب ذوي الاحتياجات الخاصة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

دعوة أممية لاستيعاب ذوي الاحتياجات الخاصة

04/12/2015
كي لا يتخلف أحد عن الركب هو الشعار الذي رفعه مؤتمر الأمم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي لذوي الإعاقة المؤتمر دعا إلى بناء عالم مستدام يضمن ويتيح مشاركة الجميع الأفراد بمعزل عن مستوى قدراتهم والاستعانة بما توفره التكنولوجيا من إمكانات نحن بحاجة لأن نأخذ في الحسبان أكثر ذوي الإعاقة البصرية الذين لا يجدون من يسمع صوتهم أو يلبي احتياجاتهم رسائل لذوي الإعاقة وصلت خلال المؤتمر وكثير منهم شارك بفاعلية في مناقشاته ولاسيما فيما يتعلق بالتحديات التي يواجهونها وما ينبغي عمله إزاءها دانيال التي رئست الجلسة الأولى مسؤولة في الأمم المتحدة وهي مثال الإنساني والدور الذي يمكن أن يقدمه دولة إعاقة حينما تتاح لهم الفرصة وتتوفر التسهيلات ما رأيته اليوم هو عالم يريد حقا أيدنا للتعامل مع كل فرد كمورد وطاقة لمجتمع وهذا يعني بإيجاز التركيز على القدرات وليس الإعاقة الأمم المتحدة بدأت بنفسها توفر عبر مركز خاص كافة أشكال المساعدة الفنية والتكنولوجية لذوي الإعاقة من العاملين والدبلوماسيين والضيوف وتوفر التكنولوجيا إمكانات وتسهيلات لا حدود لها لأفراد هذه الفئة ما يمكنه من توظيفه قدراتهم وطاقاتهم واستغلالها على نحو الأفضل لخدمة مجتمعاتهم المركز يسعوا من خدمته تباعا نقوم الآن بتوفير نسخ من الوثائق بلغة برايل في مختلف فعاليات المنظمة ونوفر وأيضا سماعات خاصة لذوي الإعاقة السمعية غيرت التكنولوجيا وجه العالم ومن شأنها كذلك أن تحدث تغييرا جذريا في حياة ذوي الاحتياجات الخاصة ولكن يتعين أولا وإتاحة هذه التكنولوجيا كي تكون في متناول بأكبر عدد منهم مراد هاشم الجزيرة نيويورك