الشارع التركي متفائل بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي
اغلاق

الشارع التركي متفائل بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

04/12/2015
لأول مرة منذ خمسين عاما تصدر قرارات واضحة في مسيرة انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي عقب القمة الأخيرة بينهما في بروكسل التي جاءت في وقت تراجعت فيه المفاوضات بين الطرفين لكن أزمة اللاجئين وقوة التركية السياسية والاقتصادية ودورها المحوري المتصاعد خصوصا بعد الأزمة مع روسيا غير الموقف الأوروبي حسب الساسة الأتراك دخلت العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي مرحلة جديدة وتتجه نحو أفق أوسع وما يسرنا أكثر هي الأجواء الإيجابية السائدة تجاه تركيا في بلدان الاتحاد بعد التطورات الأخيرة رغم اعتراض الأتراك على ما يصفونه بازدواجية معايير الاتحاد الأوروبي فقد تفاءل معظمهم بانتعاش مسيرة انضمام تركيا إلى النادي الأوروبي تأتي في مرحلة حساسة بالنسبة لتركيا داخليا وخارجيا ولعل أبرز مقررات قمة بروكسل تحديد موعد إلغاء تأشيرة دخول الأتراك إلى بلدان الاتحاد في أكتوبر تشرين الأول من العام المقبل وتسريع المفاوضات بشأن مواءمة معايير التركية مع نظيرتها الأوروبية في مجالات القضاء والديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات والأمن وإتمام الإصلاحات البنيوية في الاقتصاد والسياسة أنا لا أثق بالاتحاد الأوروبي وليس بالضرورة أن ننضم إليهم لكن أيد التعاون معه أنا أؤيد الانضمام للاتحاد الأوروبي لكن بشرط مراعاة المصالح القومية ودون أي تنازل عنها ووفق لاتفاق يقدم الاتحاد الأوروبي ثلاثة مليارات يورو دعما لتركيا التي تعهدت بقبول اللاجئين الذين تتم إعادتهم من بلدان الاتحاد وبدأت بتكثيف الإجراءات الأمنية لمنع اللاجئين من التوجه من سواحل التركية إلى السواحل الأوروبية بشكل غير شرعي علما بأنها أعاقت نحو 70 ألف لاجئ من الوصول إلى سواحل أوروبا هذا العام عمر خشرم الجزيرة أنقرة