تساؤلات عن دعوة السيسي البرلمان الجديد للانعقاد
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تساؤلات عن دعوة السيسي البرلمان الجديد للانعقاد

31/12/2015
تذكرون هذه الانتخابات غابت عنها المعارضة غاب الإخوان وغاب شباب الثورة الحالم وكادت مصر تغيب كانت المشاركة من الضآلة بحيث لم يتمكن النظام نفسه من إنكارها بل إنها كانت حسب الكثير من المراقبين أقل من المعلن وبرغم ذلك كله تم الاقتراع استكمل الرئيس السيسي بنتائجه آخر مراحل الخريطة في طريقه إلى الحكم بعد انقلابه قبل عامين على الشرعية ولان لا منافسا قويا أمامهم بلا منافس من الأساس حقق مؤيدون للسيسي فوزا أرضى غرورهم أصبح لمصر إذا برلمان جديد وجهازه التشريعي الأول المنتخب منذ حل مجلس الشعب إسلامي الملامح قبل ثلاثة أعوام واليوم يكمل السيسي فيما يبدو بسط سطوته على البرلمان المنتخب حديثا اكتمل المشهد بتعيينه ثمانية وعشرين من أعضائه ودعوته إلى الانعقاد في عاشر أيام العام الجديد فأي روح سيبثها هذا العام في حياة مصر البرلمانية سيتسلم النواب الجدد مهامهم والبلد ما يزال يعاني انسدادا على مستويات عدة اقتصاد في تراجع وفقرا في ازدياد تضيق على كل الأصوات المخالفة واتساع لدائرة الاضطرابات السياسية والأمنية ويرى خبراء أن الإصرار على المقاربة الأمنية حصرا هي ما عمق في مصر كثيرا من المشكلات لا يفهم مصريون سر ما يعدونها إخفاقات أمنية بالرغم من القوانين المشددة التي يطبقها نظام السيسي فكيف تأتى لتنظيم الدولة مثلا أن يتمدد إلى خارج جغرافيا التقليدية يزعم التنظيم أنه قتل ضابطا في الجيش المصرية وسائقه في منطقة الأوتوستراد غير بعيد عن معسكر الأمن المركزي في القاهرة ويقول إنه نفذ هجوما على حاجز أمني في الجيزة أما هناك في رفح فتعالج السلطة لا تزال وجعها بكي يحدث أن يذهب بأرواح المدنيين فماذا لو جربت الاحتواء من خلال التنمية المجتمعية والسياسات الاقتصادية العادلة وإتاحة مساحة من الحرية