ناجيات من الرمادي يتحدثن عن فقد أزواجهن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ناجيات من الرمادي يتحدثن عن فقد أزواجهن

30/12/2015
تحت جنح الظلام تخرج سيارات الإسعاف هذه نساء وأطفالا من جحيم القتال في الرمادي إلى مدينة الحبانية السياحي ليلحقوا بآلاف العائلات النازحة المستقرة هناك لا حاجة لتفصيح بيان عما لاقاه هؤلاء الأطفال من خوف ومعاناة خلال الأسبوع الماضي غاب صوت المدنيين في الرمادي فيما تحدثت تقارير كثيرة عن معاناتهم جراء الحرب وبعد تلك الأيام وذلك الحصار خرج صوتهم وحضرت صورهم اخيرا تحت الأمطار يجري تسكين النازحين الجدد حالات مرضية ربما تجد طبيبا للمرة الأولى بعد عناء إلى هذه الخيام التي نصبت على عجل يتم إدخال النساء والأطفال المخرجين من الرمادي من حديثهم تتجسد زوايا أخرى للمشهد البائس بلا عائل ستبقى إلى حين هذه السيدة وغيرها ربما معاناة تهدد مستقبل العراق وسكانه الذين ينتقلون منذ عقود من مأساة إلى أختها وإن كانت حال هذه العائلات مهما كان أفضل من غيرها إلا أن الحقيقة ليست سوى انتقالهم من تحت أطلال الرمادي إلى قوائم النازحين الطويلة