مجلس للتعاون الإستراتيجي بين السعودية وتركيا
اغلاق

مجلس للتعاون الإستراتيجي بين السعودية وتركيا

30/12/2015
مجلس أعلى للتعاون الإستراتيجي بين السعودية وتركيا أعلن تشكيله في الرياض زيارة الرئيس التركي إلى المملكة والتي تعد الثانية له هذا العام ويمكن القول إن رغبة الزعيمين دفعت باتجاه توحيد المواقف وتعميق التعاون بين البلدين انسجام المواقف بات سمة للعلاقات السعودية التركية وترسخ أكثر بعد سلسلة من اللقاءات الجماعية والثنائية سواء في قمة العشرين أو في مباحثات فيينا حول الأزمة السورية التزام لدعم المعارضة السورية المعتدلة هناك رؤية بالنسبة لمستقبل سوريا لا تشمل بشار الأسد لبشار الأسد هناك اتفاق بين البلدين ندعم المعارضة السورية المعتدلة ونشكر المملكة العربية السعودية دعمها لها أيضا فيما يتعلق بالمفاوضات من أجل حل سياسي للأزمة ينبغي على المعارضة أن تشكل وفدا خاصا بها للتفاوض مع النظام وفق ما تم الاتفاق عليه في جنيف 1 للمرة الثانية يحط أردوغان رحاله في المملكة هذا العام في زيارة تدل على وفاق سياسي بين الجانبين وتترقب الأوساط السياسية في أنقرة والرياض أن تتم ترجمته هذا الوفاق إلى إتفاق على سلسلة من الإجراءات التي من شأنها أن ترفع من عزيمة الجانبين في مواجهة التحديات التي تعصف بالمنطقة ويرى الجانبان في هذه الزيارة نقلة نوعية يأملون أن تسهم في تشكيل تحالف تركي خليجي في مواجهة أي تدخلات وأطماع خارجية في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها المنطقة حاليا عبد المرسل الشيخ الجزيرة الرياض