قمر اصطناعي لإثبات نسبية آينشتاين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قمر اصطناعي لإثبات نسبية آينشتاين

03/12/2015
توجهت أنظار أكثر من ألف عالم فيزيائي في أرجاء العالم إلى مهمة القمر الصناعي الأوروبي ليزا باثفايندر المصمم لإثبات نظرية العالم الفيزيائي ألبرت أينشتاين بشأن إمكان قياس موجات الجاذبية في الفضاء وعبر الزمن التي وضعها قبل مائة عام ولم يتوصل حينئذ لإثباتها تعزا صعوبة تقفي موجات الجاذبية إلى أنها أضعف قوة كون لذا فإن قياس هذه الموجات المتناهية في الصغر يتطلب في الأساس قياسا مسافات مادونا حجم الضرر من مليون كيلومتر انطلق القمر الصناعي على متن الصاروخ فيكا من قاعدة كويان الفرنسية في أميركا الجنوبية صباح الخميس ومن المقرر أن يمضي ستة أشهر في الفضاء لاختبار تقنيات الكشف عن الموجات المغناطيسية في الفضاء وعبر زمن ويهدف علماء وكالة الفضاء الأوروبية إيسا من خلاله إلى تمهيد الطريق لانشاء أكبر مرصد من نوعه في الفضاء لتقفي هذه الموجة وبدأ هو أنه سيكون من الممكن قياسها وأن التقنية موجودة للقيام بذلك للرحلات المستقبلية والاستكشاف الجاذبية في الكون بلغت كلفة مهمة القمر الصناعي ليزا باثفايندر نحو أربعمائة وأربعة وعشرين مليون دولار وتشمل إرسال المركبة على بعد مليون ونصف المليون كيلومتر باتجاه الشمس في رحلة تستغرق ستة أسابيع ومن ثم الاستقرار في مدار بين الشمس والأرض مدة ستة أشهر في جمع معلومات يأمل العلماء من خلالها تقف اندماج الثقوب السوداء الضخمة التي تشير إلى تزايد حجم المجرات عبر الزمن