انبعاثات الغاز من الأبقار تفوق غيرها من وسائل المواصلات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

انبعاثات الغاز من الأبقار تفوق غيرها من وسائل المواصلات

03/12/2015
لا يخطر في بالي أحدنا أن الأبقار تلحق ضررا كبيرا بالبيئة لكن هذه الحيوانات العاشبة تنفث بصمت غاز الميثان وهو أحد غازات الدفيئة المرتبطة بظاهرة الاحتباس الحراري في هذه المزرعة يسعى نك التخفيف من تبعات تربية الماشية على مشكلة التغير المناخي من خلال الالتزام بأساليب عضوية في إطعامها وتربيتها نربي ماشيتنا بطريقة لا تؤدي إلى خلخلة التربة بالتالي تحد من انبعاثات الكربون في الجو ونعمد إلى إطعام أبقارنا العشب فقط الذي ينمو في مزرعتانا وبالتالي لن تضطر إلى حراثة الأرض لإنتاج علف الحيوانات فنحن نقوم بإعادة تخزين الكربون في التربة تفوق الانبعثات من الماشية ومن عملية تربيتها تلك الناجمة عن قطاع المواصلات في العالم حسب الأمم المتحدة وتحتل أمريكا الشمالية المرتبة الثانية من حيث انبعاثات الماشية فتربية الماشية والأبقار خصوصا على نطاق تجاري واسع تعتمد على الأسمدة الصناعية والهرمونات ومبيدات الحشرات وتجريف الأشجار وهي عوامل تساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري تتحمل الأبقار القسم الأكبر من المسؤولية عن الانبعاثات المتعلقة بقطاعي الزراعة والثروة الحيوانية وهنا في الولايات المتحدة يساهم استهلاك اللحوم في مفاقمة ظاهرة الاحتباس الحراري تتصدر الولايات المتحدة قائمة الدول الأكثر استهلاكا للحوم بمعدل يفوق و 90 كيلوغراما من اللحوم للفرد الأميركي سنوية وبالتالي فإن الاستهلاك المتزايد للحوم يعزز الطلب التجاري على الأبقار التي بدورها ترفع من مستوى انبعاثات غاز الدفيئة ولكن هل يؤدي الامتناع عن أكل اللحوم إلى الحد من مشكلة الاحتباس الحراري الأمن الغذائي قضية مهمة والماشية تساهم في المعيشة والأمن الغذائي لأكثر من مليار شخص في العالم العديد منهم من الأفقر في العالم وبالتالي فإن الامتناع عن استهلاك اللحوم بالكامل سيؤدي إلى تهديد معيشة هؤلاء الناس وأمنهم الغذائي إذن ينبغي إيجاد توازن بين الهواجس البيئية واعتبارات الأمن الغذائي يقوم على تنويع مصادر اللحوم فضلا عن اعتماد أساليب عضويه في تربية الماشية فادي منصور الجزيرة واشنطن