إسقاط أحكام الإعدام والمؤبد بقضية عمليات رابعة
اغلاق
خبر عاجل :القضاء اللبناني يحكم بالإعدام على مدانين باغتيال الرئيس الأسبق بشير الجميل

إسقاط أحكام الإعدام والمؤبد بقضية عمليات رابعة

03/12/2015
يتنقل رافضو الانقلاب بين دوائر القضاء المصري والمحاكم بمختلف تخصصاتها حيث تتوزع عليهم الأحكام بين الإعدام والسجن لمدد متفاوتة عمليات رابع هكذا سواقها الإعلام وهكذا صدرت الأحكام فيها بحق أكثر من 50 متهما بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين وقيادات أخرى وصحفيون إثنا عشر حكم بالإعدام وخمسة وعشرون حكما بالمؤبد صدرت في هذه القضية استكملت القضية دورتها ووصلت إلى محكمة النقض التي أسقطت أحكام الإعدام والمؤبد الصادرة بحق مرشد جماعة الإخوان المسلمين وستة وثلاثين آخرين وقضت بإعادة محاكمتهم تطور يذكر بحكم سابق صادر عن المحكمة نفسها أسقط بموجبه أحكام الإعدام على مئات في قضية مركز شرطة بمحافظة المنيا من بينهم مرشد الإخوان محمد بديع تقود الدلالات إلى صحيفة الاتهام الأولى التي يرى رافضو الانقلاب لفقت ضدهم ولا سيما الصحفيين منهم تسعة صحفيين حوكموا في القضية في خطوة اعتبرها كثيرون إستهداف الصحفيين الذين غطوا اعتصام رابعة حيث صدرت ثلاثة أحكام بالمؤبد على الصحفيين في القضية كلهم أعضاء في نقابة الصحفيين لم تكن قيادات جماعة الإخوان المسلمين ضمن قائمة المتهمين الأولى لكنهم أضيف إليها لاحقا في خضم التسارع في توجيه الاتهام ضد قادة الجماعة ورافضي الانقلاب إلغاء الأحكام اليوم لا يمثل بارقة أمل للمتهمين بالنجاة فهم محكومون في قضايا أخرى وبعضهم صدر بحقهم أكثر من حكم بالإعدام والسجن لعشرات السنين يقول رافضو الانقلاب إنهم لا يعولون على أحكام يستحيل فصلها عن مناخ ما قبل الانقلاب والدور المحوري للقضاء في معادلة السلطة الجديدة في مصر