المعارضة تتصدى لقوات النظام بريفي دمشق ودرعا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المعارضة تتصدى لقوات النظام بريفي دمشق ودرعا

29/12/2015
المعارضة السورية المسلحة أعلنت استعادتها مقر اللواء اثنين وثمانين شمالي مدينة الشيخ مسكين الإستراتيجية ورابعة كبرى مدن ريف درعا جنوبي البلاد إستعادة السيطرة على المقر جرت بهجوم معاكس شنه مقاتلو المعارضة بعد ساعات من تقدم قوات النظام وميليشيات أجنبية في المنطقة مدعومة بإسناد جوي روسي المعارضة المسلحة أعلنت أيضا عن تمكنها من قتل عدد من مقاتلي النظام وقائد من حزب الله اللبناني وإذا ثبت ما تقوله المعارضة فإن ذلك يكشف عن انتشار أوسع لمقاتلي حزب الله اللبناني في شمالي البلاد وجنوبيها تزامن مع بدء التدخل الروسي في سوريا صد المعارضة المسلحة هذا الهجوم الذي وصف بالعنيف ردت عليه قوات النظام بالإعلان عما سمته إعادة تجمع تبع ذلك إلقاء طائرات هليكوبتر تابعة للنظام براميل متفجرة على مدينتي شيخ بسكين ونوى ومحيطيهما إلى ريف دمشق الغربي حيث تعذر على القوات النظامية إحراز أي تقدم من شأنه أن يصل إلى مدينتي داريا والمعضمية المحاصرتين ورغم كبح هجوم القوات النظامية إستمرت طائرات الهليكوبتر في إلقاء براميل متفجرة على المدينتين أسفرت عن قتلى ودمار كبير وإلى جانب هذا التصعيد أغلقت قوات النظام المعبر الوحيد إلى مدينة المعضمية التي تعد من المدن المشمولة بالهدنة في ريف دمشق وتقول مصادر محلية إن هذا التصعيد يقع في إطار الضغط على الأهالي لكي يقبلوا بنودا تضاف إلى الهدنة أبرزها خروج مسلحي المعارضة من المدينة وفي وسط البلاد أعلنت قوات النظام أنها استعادت بلدة مهين الإستراتيجية بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية معارك جرت بغطاء جوي الروسي واستهدفت أيضا مواقع التنظيمي في بلدات حوارين والجبل الكبير في ريف حمص الشرقي وفي حمص أيضا وتحديدا في أقصى ريفها الشرقي قتل مدنيون وجرح آخرون جراء غارات روسية على مدينة تدمر التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية