أبرز المنجزات العلمية والطبية والفضائية عام 2015
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أبرز المنجزات العلمية والطبية والفضائية عام 2015

29/12/2015
دقيقتان لا تكفي لتعداد المنجزات العلمية والطبية في عام ألفين وخمسة عشر لكننا سنحاول المرور فيها على إنجازات من المؤمل أن تحدث فرقا في حياة البشرية مستقبلا في مجال الصحة والطاقة والبيئة والإلكترونيات لقد تنافس العالم هذا العام الصعداء بعد احتواء وباء فيروس الحمى النزفية إيبولا الذي فتك بحياة الآلاف في عدد من دول غرب إفريقيا والعالم والنجاح في تصنيع عقار من المؤمل أن يقضي عليه كما نجح العلماء في التوصل إلى لقاحات لأمراض الملاريا وحمى الضنك والحمى القلاعية وقدمت التقنية الدقيقة حلا لبعض أمراض القلب مثل تثبيت منظم ضربات القلب اللاسلكي أشبه بحبة الفيتامين على جدار القلب وأثبت الجهاز نجاحه بتحسين حياة المرضى وفي مجال السرطان حقق العلماء قفزة في علاج سرطان الدم من خلال إضافة جينات معدلة وراثيا إلى خلايا مناعية سليمة لتحصينها من هذا المرض وتوصلت مراكز بحثية إلى تقنيات لتشخيص مرض السرطان في مراحله الأولى وعلاجه في مراحل متقدمة من خلال تقنية تجعل العلاج الكيميائي يستهدف خلايا الورم وتجنب الأنسجة الطبيعية السليمة في الجسم الأطراف الصناعية كان لها نصيب من هذا العام من الاهتمام فقد صنع خبراء جلد صناعي كلاسيكيا بإمكانه تقف نقاط الإحساس وتوصيلها إلى الدماغ عبر الطرف الصناعي وهو ما يفتح الباب لتطوير صناعة الأطراف الصناعية الإحيائية وروبوتات الإنقاذ في المناطق الخطرة وروبوتات الاستكشاف تحت البحار وفي مجال البيئة والطاقة وجد علماء في الولايات المتحدة طريقة جديدة لمعالجة مياه الصرف الصحي وتحويلها مياه نظيفة صالحة للشرب والاستفادة من النفايات في توليد الطاقة اللازمة لتشغيل منشاة التصفية كما تتنافس شركات السيارات على تقديم مركبات تعمل بالطاقة النظيفة ونماذج لسيارات ذاتية القيادة والدراجات هوائية ذكية تزود راكبها بالمعلومات التي يحتاجها عن الطريق وحالته الصحية واحتفل علماء وكالة الفضاء والطيران الأميركية ناس باكتشاف كوكب توأم لكوكب الأرض خارج المنظومة الشمسية وقال إن التلسكوب كبلر رصد نجما لهذا الكوكب أكبر بعشرة في المائة من شمسنا وأكثر توهجا بعشرين مرة وهو ما فتح شهية العلماء للبحث أكثر في أسرار الكون واحتمال وجود مخلوقات أخرى