اختتام مؤتمر المنظمات الإسلامية بأميركا
اغلاق

اختتام مؤتمر المنظمات الإسلامية بأميركا

28/12/2015
المشاركة الفاعلة في انتخابات الرئاسة المقبلة كانت موضوعا رئيسيا في جلسات المؤتمر السنوي للجمعيات الإسلامية في الولايات المتحدة الأقلية المسلمة يمكن أن تحدث تأثيرا في السياسات الأمريكية وفي نتائج الانتخابات ان تحدثت بصوت واحد بحسب المشاركين فرصة نجاح حملة المليون صوت ليست بعيدة فلدينا حوالي كما ذكرت في الكلمة 400 ألف مسلم مسجل للانتخابات وهذا بالانتخابات السابقة اليوم هناك نمو في عدد المسلمين الأمريكيين وهناك اهتمام أكبر أكبر لأنهم يدركوا أن الخطر يحدق بهم تنامي موجة الإسلاموفوبيا أو الخوف والتخويف من الإسلام وما ينجم عنها من تشويه لصورة المسلمين واعتداءات عليهم نوقشت باستفاضة أيضا كانت هذه الأجواء دافعا لحضور أكبر في اجتماع هذا العام وبدت المشاركة كمتنفس من الضغوط والتهديدات التي تحيط بالمسلمين حملات الإسلاموفوبيا هي المحرك الأكبر للجالية أن تخرج خروج إيجابيا ولو لم يكن أمامنا هذا التحدي لعلنا مازلنا في قوقعتنا المعهودة السياسة مع ذلك ليست الشاغل الرئيسي للمشاركين الذين يحضروا معظمهم مع أسرهم للاستفادة من عشرات النشاطات الدينية والحقوقية والفكرية والترفيهية الموازية لا يمكن للمسلمين الأميركيين أن يظل متفرقين ومنعزلين هم بحاجة أن يكون معا وان يتعلموا كيف يكون لهم صوت ورؤية مشتركة نحتاج إلى اندماج أكثر للإسلام والمسلمين في النسيج الديني الأميركي خمسة عشر ألف مسلم أمريكي يلتقون تحت سقف واحد لمناقشة قضاياهم وتوحيد صفوفهم والرد عمليا وعبر أكبر تجمع للمسلمين هنا على محاولات ترهيبهم أو تحقيق مكاسب سياسية على حسابهم