مراحل العملية العسكرية لتحرير الرمادي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مراحل العملية العسكرية لتحرير الرمادي

27/12/2015
في الثامن من كانون الأول ديسمبر شنت قوات حكومية يساندها مسلح الحشد العشائري هجوما كبيرا لاستعادة الرمادي من تنظيم الدولة الإسلامية لم تعلن الحكومة العراقية عن حجم قواتها لكن التقديرات تشير إلى أكثر من 20 ألف مقاتل يتوزعون على محاور الهجوم الأربعة كذلك لم تتوفر معلومات دقيقة عن عدد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية لكن قيادات عسكرية وعشائرية تقدرهم بنحو 300 مقاتل تمكنت القوات العراقية وبإسناد جوي كثيف من طائرات التحالف من السيطرة على مباني قيادة عمليات الأنبار السابق شمالا وأجزاء من حي التأميم غربا وتمكنت من التوغل في أحياء الأرامل والبكر والضباط جنوبا وتحقيق تقدم في الجرايشي شمالا خلال الأسبوع الثاني من المواجهات استعادة تنظيم الدولة زمام المبادرة وشن هجمات ضد القوات العراقية إنتهت بخسارتها ما حققته من مكاسب في المحورين الجنوبي والشمالي ومع تصاعد المطالبات بإخراج المدنيين من الرمادي منحت القوات الحكومية في العشرين من كانون الأول ديسمبر مهلة اثنتين وسبعين ساعة بخروج المدنيين من طريق الحميرة لم يسجل خروج الملحوظ للمدنيين الذين يقدر عددهم بنحو ثلاثة آلاف عائلة يتركز وجودهم في أحياء الجمعية والثيلة والشركة ويعانون أوضاعا غير إنسانية بالغة الصعوبة خلال الأيام التالية لانتهاء المهلة دفعت القوات العراقية بتعزيزات بعد مدها جسرا عائما على قناة الورار الغربية لحماية راح وتواصل سعيها عبر المحور الجنوبي للوصول إلى المجمع الحكومي وسط المدينة لخلو المنطقة من موانع طبيعية ولقصر المسافة إليه من هذا المحور مقارنة بالمحاور الأخرى لا تشارك ومليشيات الحشد الشعبي في الهجوم المباشر على الرمادي وهو أمر يعزوه مسؤولون في محافظة الأنبار إلى قرار أمريكي يمنع مشاركتها