قوات سوريا الديمقراطية تخدم من؟
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قوات سوريا الديمقراطية تخدم من؟

26/12/2015
قوات سوريا الديمقراطية تسيطر بالكامل على سد تشرين جنوبي كوباني عين العرب في محافظة حلب شمال سوريا حدث فارق يتيح قطع طرق امدادات تنظيم الدولة بين محافظة الرقة وريف حلب الشرقي والشمالي لكن اللافت أكثر من السيطرة على السد هو التقدم السريع لقوات سوريا الديمقراطية فهو تشكيل من ميليشيات سبق أن تبادلت الاتهامات منذ إنشائه على عين أمريكا قبل شهرين ونصف فهي موله الرئيسي تنوعه المناطقي والعرقي من قوات كردية وعربية ومسيحية غير متجانسة أثارت تساؤلات حينها مركز ثقله العسكري هو قوات الحماية الكردية وهي أكثر المستفيدين من تشكيلة تحصل على التمويل اللازم بسببه ومكنها من التمدد خارج المناطق الكردية السورية تماما كما يحصل في الجوار العراقي تتنوع ولاءات تشكيلاته حتى إن بينها من هو حليف لنظام بشار الأسد علانية وتمتاز أيضا بأن قوى علمانية تتوافق مع مقررات مؤتمر فيينا الأخير الذي انعقد نهاية أكتوبر الماضي التسليح الجيد ودعم طيران تحالف حقق لها مكاسب ميدانية أبرزها السيطرة على بلدة الهاون في ريف الحسكة إلى جانب سيطرتها أخيرا على سد تشرين حتى الآن تقاتل قوات سوريا الديمقراطية تنظيم الدولة دون النظام السوري في ريف الحسكة والرقة فقط لكن تشكيل فرعها في حلب وإدلب وتحديدا في مدينة عفرين ذات الغالبية الكردية ربما كان مؤشرا إلى توجه جديد فعفرين تمثل نقطة التماس مع فصائل المعارضة المسلحة حتى الآن يشوب علاقتها مع المعارضة تحفظ وقوات السوري الديمقراطية ترى في المعارضة المسلحة حليفا لعدوهم جبهة النصرة وفي الوقت ذاته تعتبر المعارضة المسلحة قوات سوريا الديمقراطية مجرد غطاء لحلفاء النظام سياسيا عرضت قوات السوري الديمقراطية نتائج مؤتمر الرياض ورفضت مقرراته وعدت عدم دعوتهم إليه مؤامرة ضدهم أما ميدانيا فقد بدا تقدم قوات سوريا الديمقراطية وكأنه محاولة من واشنطن لاستباق موسكو بإحراز نصر على تنظيم الدولة يحول دون خروج أراض من تحت سيطرته لصالح جيش النظام كما أن من شأن السيطرة على الرقة لو تمت أن تضرب اقتراح إقامة المنطقة الآمنة التي تضغط أنقرة بغية إنشائها وهنا قد تلتقي الأهداف الأمريكية والروسية معا أو تتفق