الموقف الإسرائيلي من نظام بشار الأسد
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الموقف الإسرائيلي من نظام بشار الأسد

27/12/2015
اتبعت إسرائيل رسميا سياسة اللا موقف إزاء التطورات في سوريا منذ اندلاع الثورة الشعبية غير أنها فعليا كانت أقرب إلى نظام بشار الأسد فخلال سنوات الثورة لم تخف مصادر مسؤولة في تسريبات صحفية لاعتقادها بأن سقوط الأسد ليس في مصلحة إسرائيل فهو مثل الثبات والاستقرار خلال أربعين عاما ولم يسمح خلالها بإطلاق رصاصة واحدة باتجاه إسرائيل أبرز المواقف فيما نقلته صحيفة ميكور ريشون عن مصدر في هيئة أركان الجيش الإسرائيلي بأن هناك إجماعا داخل إسرائيل على حيوية بقاء نظام الأسد بالنسبة إلى أمنها القومي كما اعتبر مركز يورشاليم دراسة المجتمع والدولة الذي يعد أوثق مراكز الأبحاث التصاقا بالحكومة أن سقوط نظام الأسد سيكون كارثة إقليمية لإسرائيل لكن في ظل تصاعد مؤشرات حصار قوات النظام وفقدانه مساحات واسعة رأت نخب إسرائيلية أن غياب نظام الأسد بعد أمد الصراع سيضعف المقدرات العسكرية السورية بشكل جذري ويعني خروج سوريا عمليا من معادلة التوازن الاستراتيجي إلا أن نخب عسكرية وفكرية أخرى دعت بشكل معلن إلى عدم تتردد إسرائيل في تقديم الدعم لنظام الأسد بما في ذلك المساعدات العسكرية بهدف ضمان بقائه وعدم سقوطه وعلى الرغم من حرص إسرائيل على عدم سقوط النظام إلا أنها انطلقت أيضا من افتراض مفاده أنه سيسقط في النهاية وقد أقدمت على خطوات من أجل مواجهة تبعات سقوط منها بناء بنك أهداف شامل للتنظيمات الإسلامية وقياداتها ومخازن سلاحها التي يجب ضربها