التصاق الرضع بصدور أمهاتهم يقلل نسب وفاتهم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

التصاق الرضع بصدور أمهاتهم يقلل نسب وفاتهم

27/12/2015
التفاعل القوي واللصيق بين الأم وطفلها الخديج يمكن أن ينقذ حياة هذا ما أثبتته التجارب على رعاية الكنغر في مستشفيات على مدى العقود الثلاثة الماضية واليوم وتظهر دراسة تحليلية أجراها باحثون في مدرسة الصحة العامة التابعة لجامعة هارفرد إن هذه الطريقة التي يتماس فيها صدر الأم مع جسد وليدها الأنجع في تقليل خطر الوفاة لمن يولدون بأقل من وزنهم الطبيعي وأشارت الدراسة إلى أن وضع الخديج تحت قميص الأم أو الأب ولفه بغطاء كما يحتضن الكنغر صغيره لساعات طويلة خلال النهار ولعدة أيام يحسن من صحته النفسية والجسدية وبالتالي يقلل من احتمال تعرضه لخطر انخفاض حرارة الجسم والتهابات الدم بنسب كبيرة نتائج الدراسة تطابقت مع مائة وأربعة وعشرين دراسة أخرى بهذا الشكل وقال الباحثون إن رعاية الكنغر خفض نسبة الوفايات لما يولدون بوزن أقل من كيلوغرامين بنحو ستة وثلاثين في المائة وخفضت خطر الإصابة بخمج الدم ونقص السكر في الدم بنسبة تزيد على خمسة وسبعين في المائة كما ساعدت للرضاعة الطبيعية في تقليل فترة بقائهم في مستشفى وشجعت الدراسة الأمهات على إرضاع أطفالهن بحليبهن خلال الأشهر الستة الأولى بدأ تطبيق طريقة رعاية الكنغر في العاصمة الكولومبية بوغوتا عام ألف وتسعمائة وثمانية وسبعين حيث وجد فيها الأطباء بديلا جيدا للحاضنات باهظة التكاليف وتشير تقارير الأطباء إلى أن رعاية الكنغر تقوي رابطة بين الأم وطفلها وتحسن الرضاعة منظمة الصحة العالمية كان أوسط من جانبها بتطبيق رعاية الكنغر مع الأطفال الخدج الذين يقل وزنهم عن كيلوغرامين ويحاول أطباء من خلال تطبيق على الهاتف الذكي إعطاء ارشادات للآباء في المناطق النائية بشأن رعاية الكونغرس أملا في الحد من عدد الوفيات بين حديثي الولادة الذين يقدر عددهم حسب منظمة أنقذوا الأطفال بمليون طفل سنويا في أرجاء العالم