أحداث سياسية وأمنية هامة شهدتها ليبيا عام 2015
اغلاق

أحداث سياسية وأمنية هامة شهدتها ليبيا عام 2015

27/12/2015
اتفاق الصخيرات بين أطراف في الأزمة الليبية في السابع عشر من ديسمبر بعد أربعة عشر شهرا من المفاوضات هو الحدث الأبرز في المشهد الليبي في العام ألفين وخمسة عشر سبق ذلك لقاء وجها لوجه في مالطا بين رئيسي البرلمانين الليبيين المتنازعين لأول مرة منذ بداية أزمة الانقسام السياسي في ليبيا بعد إبرام اتفاق الموازنة قيل إنه ليبي ليبي في تونس في السادس من هذا الشهر دون وساطة دولية أو إقليمية وبين الاتفاقين عقد مؤتمر روما بشأن ليبيا بحضور مندوبين عن 40 دولة واختتم بنتائج وقرارات أهمها دعم وحكومة الوفاق الوطني والتلويح بفرض عقوبات على من يعرقلون اتفاق الصخيرات محليا نصب المؤتمر الوطني العام خليفة الغويل رئيسا لحكومة الإنقاذ الوطني المنبثقة منه خلفا لعمر الحاسي وأجرى المؤتمر في الآونة الأخيرة تعديلا في الحكومة وخفض عدد الوزارات إلى اثنتي عشرة فتحولت بذلك إلى حكومة أزمة لمواجهة ما تمر به البلاد من تحديات أمنية وسياسية واقتصادية حسب ما صدر عن المؤتمر وفي إطار العدالة الانتقالية دانت محكمة استئناف طرابلس بعد ثلاث سنوات من المحاكمات سبعة وثلاثين من أركان نظام القذافي بارتكاب جرائم ضد الشعب الليبي وأصدرت أحكاما تراوحت بين الحبس لسنوات متفاوتة والمؤبد والإعدام المواجهات المسلحة في بنغازي بين قوات حفتر ومجلس شورى ثوار بنغازي أسفرت عن مئات قتلى وجرحى فضلا عن تشريد عشرات الآلاف من العائلات بل إن الصراع ألقى أخيرا بظلاله على مدينة جدابيا غرب بنغازي حيث سقط عشرات بين قتيل وجريح جراء اقتتال بين موالين لحفتر وآخرين موالين لمجلس شورى ثوار المدينة وقد استغل تنظيم الدولة الفوضى والصراعات الداخلية فسيطر على مدينة سرت الساحلية شرقي طرابلس وهو ما أثار قلقا داخليا وتخوفا غربيا بعد أنصار التنظيم على بعد ثلاثمائة كيلومتر من شواطئ أوروبا لكن تنظيم خسر في شرقي ليبيا حيث تمكن مقاتلو مجلس الشورى مجاهدي درنة من إخراجه من المدينة بعد أن بسط سيطرته عليها طيلة عام وفي مطلع العام شن الطائرات المصرية غارات على مدينة درنة أسفرت عن قتل مدنيين جاء ذلك القصف بعد بث تسجيل مصور يظهر إعدام تنظيم الدولة مصريين أقباطا محمود عبد الواحد الجزيرة