مسيحيو العراق يحيون احتفالات الميلاد
اغلاق

مسيحيو العراق يحيون احتفالات الميلاد

26/12/2015
في خضم الظروف الأمنية والاقتصادية والاجتماعية السيئة التي يمر بها العراق حل الميلاد على مسيحيي البلاد في إطار سعيهم لحياة ينعمون بها بالأمن والسلام شأنهم شأن وشركائهم من الطوائف العراقية أخرى وقد شهدت كنيسة القلب الأقداس في وسط العاصمة بغداد احتفالا مركزيا عبر خلاله المشاركون عن أملهم بأن يحمل لهم العام القادم ما يطمحون إليه من حياة كريمة وقد جوبهت بالرفض الضغوط التي يقول أيام الطوائف المسيحية إنهم لا يزالون يتعرضون لها نداءات بعض الميليشيات أو نداءات بعض الجماعات المسلحة ترد تحاول ترهب المسيحيين نقول لهم هذا الأسلوب ولى وصار قديم ونحن اولاد هذا البلد ما راح تخوفنا مثل هذه النداءات البعيدة عن روح الأخلاق المسيحية والبعيدة عن نروح أخلاق الإنسان العراقي وبالرغم مما يعبر عنه المسيحيون من معاناة مستمرة يعيشونها منذ الغزو الأميركي للبلاد فإن أصواتهم ما فتئت تطالب بالتمسك بالعيش في العراق وعدم اللجوء إلى خيار الهجرة بحسب بيان للوقف المسيحي العراقي فإن عدد المسيحيين في العراق كان يربو على مليون ومائتي ألف وأن يزيد على نصف مليون مسيحي غادروا البلاد منذ عام 2003 نتيجة التدهور الأمني والاستهدافات التي تعرضوا لها من قبل مليشيات وجماعات مسلحة وأن الباقين منهم لا يتجاوز اليوم الخمسمائة ألف نسمة