محافظة الجوف على طريق العودة للشرعية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

محافظة الجوف على طريق العودة للشرعية

26/12/2015
تحت وقع ضربات المقاومة الشعبية والجيش الوطني في اليمن توشيك محافظة الجوف أن تعود بكاملها للسلطة الشرعية هذه إحدى الخطوط المتقدمة للمعارك تحديدا في مديرية الغيل بالمحافظة حيث تتقدم المقاومة والجيش بينما يضطر مقاتلو جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح للانسحاب من منطقة تلو أخرى وهذا جانب من المعارك في منطقة سدباء في مديرية الزاهر التي استعادها الجيش والمقاومة بعد أن استاد جبل الريحان الإستراتيجي شرقي المحافظة وقبلهما كانت السيطرة على مدينة الحزم نفسها وهي عاصمة محافظة الجوف في خطوة يراها الجيش الوطني ضربة قاضية لوجود الحوثيين وحلفائهم في المحافظة بأسرها ما دام سيطرنا على مدينة الحزم وهي عاصمة المحافظة معناتها الحزم كله محافظة إليها والحمد الله الأمن مستتب ونحن الآن نشرنا قوات عسكرية والأمنية في المحافظة على الجميع النقاط في داخل المحافظة وأيضا وضعنا الخدمات في المنشآت المدنية حتى نسلمها إلى موظفيها تجسيدا لذلك ربما ها هي الحياة تعود تدريجيا إلى مركز محافظة الجوف بعد ستة أشهر من نزوح السكان وإغلاق شبه كامل للمساجد والمحلات التجارية وكل المرافق في المدينة وضع صعب تغيب فيه كثير من المستلزمات ربما لكن مكوث السكان في مدينتهم الآن قد يكون أقل أهمية من دور الجيش والمقاومة في تثبيت الاستقرار والمكاسب العسكرية والشروع في إعادة الإعمار