فرنسا تتراجع عن إسقاط الجنسية بقضايا الإرهاب
اغلاق

فرنسا تتراجع عن إسقاط الجنسية بقضايا الإرهاب

25/12/2015
فقد المطعم كثيرا من زبائنه فقد داهمته الشرطة ليلا أياما قليلة بعد هجمات باريس لم تجد الشرطة شيئا ولم تعتقل أحدا لكن عملية الدهم التي وثقتها كاميرات المراقبة ألحقت خسائر كبيرة بمعدات المطعام وبسمعته هذه إحدى الأبواب التي كسرت اقترحت عليهم المفاتيح لكنهم لم يجيبوا الباب مفتوح من الجانب الآخر لكنهم فضلوا أن يكسروه ليست تلك سوى عملية واحدة من بين أكثر من ثلاثة آلاف عملية دهم ليلية قامت بها الشرطة الفرنسية منذ إعلان حالة الطوارئ جلها لم ينتهي إلى نتائج تذكر دفع ذلك مائة جمعية ومنظمة حقوقية بينها نقابة القضاة إلى المطالبة برفع حالة الطوارئ لا يمكن أن نقبل في إطار الديمقراطية أن تمنح سلطات واسعة لوزير الداخلية ومحافظين الأمن على أسس غير واضحة كما هو الحال عندما يتعلق الأمر بسلوك المشبوه لشخص أو الممارسة الدينية للفرد على سبيل المثال الحكومة تؤكد أن كل شيء يجري في إطار القانون وقد أيده في ذلك المجلس الدستوري الذي قضى بجواز فرض الإقامة الجبرية على من يشتبه في أنهم يشكلون خطرا على أمن البلاد خيبة أمل بعض دعاة حقوق الإنسان من القرار قابلها ارتياح لدى الحكومة التي ما فتئت تؤكد ألا تناقض بين حماية الأمن وضمان الحقوق امتحان مزدوج تواجه فرنسا حفظ أمنها دون التفريط في قيمها تلك معدلة المعقدة بتفق السياسيون على أن حلها يتطلب تطبيقا صارما للقانون واحتراما كاملا للحقوق لكن الخلاف بينهم شديد حول الجرعات والمقادير محمد البقالي الجزيرة