الجنيه المصري اليوم هو الأرخص عبر تاريخه
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الجنيه المصري اليوم هو الأرخص عبر تاريخه

25/12/2015
الجنيه المصري الآن أرخص ما يكون عبر تاريخه لكن من يدفع الثمن ببساطة المواطن المصري هو الذي سيدفع هذه الفاتورة منذ بداية العام خسر الجنيه عشرة في المائة من قيمته وفي ثلاثة أعوام أكثر من عشرين في المائة لكن ما معنى كلها تخيل معي راتبك بداية هذا العام هو ألف جنيه عمليا أصبح 900 جنيه فقط ألف اليوم تشتري لك ما قيمته 900 جنيه سابقا أي أنك ستحتاج لاقتراض مائة جنيه للعيش بنفس مستوى العام الماضي الأمر لا يتوقف هنا هناك عبء آخر أمامك السلع سترتفع بنفس النسبة أي بنسبة عشرة في المائة التاجر الذي تشتري منهم الحليب واللحم والخضار والفواكه سيرفع الأسعار بشكل منطقي فالسلع التي كانت تساوي مثلا عشرة جنيهات ستصبح أحد عشرة جنيه في الأخير انت خسرت 20 في المائة من راتبك في أقل من عام بصراحة راتبك تراجع إلى 800 جنيه وذلك بدون أن تشعر إليك المزيد لو كنت قد اشتريت شهادات قناة السويس مبلغ 100 ألف جنيه مثلا قبل عام وأخذت أرباحا عليها بنسبة اثني عشر في المائة سنويا عمليا أنت خسرت هذه النسبة بتراجع الجنيه والمصيبة الأكبر انت خسرت عشرة في المئة من المبلغ نفسه لأن المائة ألف جنيه قبل سنة تساوي فقط 90 ألف جنيه حاليا بكل صراحة الحكومة المصرية بطريقة غير مباشرة خفضت الرواتب وكذلك تخلصت من من الفوائد العالية التي كانت ستعطيها سنوية لمشتري شهادات قناة السويس للتواصل معنى هذه عناوين لنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي