الأوضاع السياسية في لبنان خلال عام 2015
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الأوضاع السياسية في لبنان خلال عام 2015

25/12/2015
ينتهي العام 2015 وقد فرغ ما في جعبته دون أن يحمل نهاية للفراغ الرئاسي في لبنان ولم تتفق الأطراف السياسية بعد على شخصية بعينها لانتخابها رئيسا للبلاد خلفا لميشال سليمان الذي غادر موقعه في مايو أيار من عام ألفين وأربعة عشر وحدها المبادرة التي طرحها رئيس تيار المستقبل سعد الحريري القاضية بانتخاب النائب الموالي لحزب الله والنظام السوري سليمان فرنجية رئيسا حركت الركود لكنها مازالت تصطدم بعقبات لترحل إلى العام الجديد الفراغ الرئاسي انعكاسا تعطيل لعملية مجلس النواب الذي عقد جلسة تشريعية يتيمة ولن يعقد أي جلسة قبل الاتفاق على قانون انتخابات جديد وفق تفاهم بين القوى السياسية لم يكن وضع الحكومة أفضل حالا فقد أصابها الشلل بفعل الخلافات وهي لم تفلح حتى في حل أزمة النفايات التي تفاقمت منذ شهر يوليو تموز الماضي أزمة دفعت بمجموعات أهلية إلى تنظيم عدد من التظاهرات ليتحول حراكها إلى مشروع تغير غير مسيس وغير طائفي وبقعة أمل للبنانيين لكنه سرعان ما تلاشى لعدم تبلور رؤية سياسية واضحة واختلاف في سلم الأولويات أمنيا شهد الشهر الأول من العام المنقضي تفجيرا انتحاريا مزدوج في منطقتي جبل محسن ذات الأغلبية العلوية في طرابلس شمال لبنان أدى إلى مقتل وإصابة العشرات تفجير مماثل هز منطقة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية لبيروت معقل حزب الله في شهر تشرين الثاني نوفمبر الماضي وأدى إلى قتلى وجرحى هذه التحديات الأمنية ستبقى ماثلة في العام الجديد خاصة مع إعلان القوى العسكرية عن تفكيك شبكة وصفتها بالإرهابية كانت تعمل على تفجير الوضع الامني وفي زحمة هذا التراجع السياسي والأمني فرح لبنان بإطلاق سراح ستة عشر عسكريا كانوا محتجزين لدى جبهة النصرة إبان معركة عرسال عام ألفين وأربعة عشر جاء الحدث بموجب صفقة تبادل بين النصرة والدولة اللبنانية برعاية قطرية شملت معتقلين في السجون اللبنانية بينهم سجى الدليمي طليقة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي جوني طانيوس الجزيرة بيروت