الأتراك يقبلون على تعلم اللغة العربية
اغلاق

الأتراك يقبلون على تعلم اللغة العربية

25/12/2015
مروة وصديقتها عائشة في طريقهم لحضور درسهم اليومي في اللغة العربية في أحد المراكز الخاصة التي انتشرت بشكل واسع في مدينة اسطنبول التركية أخيرا مروة قررت أن تكون اللغة العربية وسيلتها لكسب الرزق من خلال العمل في مجال الترجمة وهذا فقط أحد الأسباب الكثيرة وراء الاقبال الشديد من قبل الأتراك على تعلم العربية خلال السنوات الأخيرة حيث تتعدد الاسباب ما بين دينية وثقافية واقتصادية هناك نقص كبير في عدد المترجمين الفوريين وهناك مؤتمرات مشتركة هذا الإقبال رافقه ازدياد كبير في عدد أقسام اللغة العربية في الجامعات التركية الخاصة والحكومة ويعزو كثيرون هذا التطور إلى الانفتاح على العالم العربي الذي قاده حزب العدالة والتنمية منذ وصوله إلى الحكم عام 2002 إلا أن كثيرا من المختصين يرون أن استقبال تركيا لأعداد كبيرة من اللاجئين العرب في السنوات الأخيرة كان له دور كبير في تحقيق نقلة نوعية على صعيد تعلم العربية المدرس العربي يمكن الوصول إليه بسهولة والآن الإخوة السوريون وغير السوريين كذلك يعني يدرسون اللغة العربية انتشار تنظيم المسابقات بين طلاب اللغة العربية وسط أجواء احتفالية هو من مظاهر الارتفاع الكبير في إعداد دارسي العربية وما يرافقه من دعم وتشجيع حكومي كان آخره إقرار السلطات التركية اللغة العربية مادة اختيارية لطلاب المرحلة الابتدائية اعتبارا من العام المقبل وذلك لأول مرة في تاريخ البلاد إقبال غير مسبوق على تعلم لغة الضاد في تركيا فكثير من الأتراك يقولون إن حبهم باللغة العربية لم يتغير عبر السنين إنما المتغير هو الأنظمة والحكومات ففي الماضي طالما أهملت بل وحوربت اللغة العربية في هذه البلاد عامر لافي الجزيرة إسطنبول