مقتل أكثر من 30 من القوات العراقية غربي الرمادي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل أكثر من 30 من القوات العراقية غربي الرمادي

24/12/2015
بتقدم بطيء وحذر تطوي معركة الرمادي يومها الثالث فالقوات العراقية المدعومة بمليشيات الحشد الشعبي لم تدرك بعد مجمع المباني الحكومية في قلب المدينة لا بل حطام المدينة وهو هدف يكتسي أهمية رمزية وعسكرية تسعى إلى السيطرة عليها وافتكاكه من نحو 400 مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية يسيطرون على الرمادي منذ الصيف الماضي يعرقل تقدم تلك القوات الكميات الهائلة من العبوات الناسفة وكمائن أقامها مقاتلو تنظيم الدولة في كل شوارع المدينة فضلا عن تفخيخهم عدة منازل وفق المتحدث باسم الائتلاف الدولي الذي أكد أن القسم الجنوبي من مدينة الرمادي يشهد منذ أربع وعشرين ساعة مقاومة شرسة من التنظيم ومعارك ضارية ويخشى من وجودي أسر عالقة لم تتمكن من مغادرة المدينة وبينما يتهم الجيش العراقي تنظيم الدولة باستخدام المدنيين دروعا بشرية تقول المصادر إن تلك الأسرة لم تستطع المغادرة جراء القصف الشديد من القوات المهاجمة ومن شدة الانفجارات وقصف طائرات تحالف الدولية التي شملت الخميس نحو ثلاثين غارة أضيفت إلى حملة قصف مستمر حولت احياء الرمادي إلى ركام بينما تكتفي الجهات العراقية بتأكيده أن القصف أدى إلى مقتل عشرات المسلحين من التنظيم وتدمير الكثير من آلياته العسكرية معظم روايات المعركة تأتي من جهة الجيش العراقي والتحالف الدولي لكن تنظيم الدولة مكان من إصدار بعض البيانات ذكر في إحداها أن 30 على الأقل من القوات المهاجمة سقطوا بين قتيل وجريح بتفجير مبنى مفخخ كانوا يتمركزون بداخله وفي محيطه في حي التأميم غربي الرمادي بانتظار جلاء المشهد داخل الرمادي تتفاقم معاناة الأسر المحاصرة في هذه المعارك وتتحدث روايات ما تسنى له بالخروج منها عن نفاد الغذاء إلى المحال التجارية واعتماد السكاني على التدمور السلعة الوحيدة المتاحة الآن