الكويت تبدأ ترشيد النفقات للتغلب على العجز
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الإليزيه:فرنسا تواصل اتصالاتها لإبعاد لبنان عن أي صراعات إقليمية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الكويت تبدأ ترشيد النفقات للتغلب على العجز

24/12/2015
من باب تخفيف العبء على الموازنة العامة الكويتية التي بلغ حجم العجز الفعلي فيها ستة مليارات ونصف المليار دولار حتى شهر أكتوبر الماضي شرعت الحكومة في تخفيض مصروفات الميزانية للسنة المالية المقبلة وذلك عبر ترشيد الإنفاق فيما يتعلق بالبدلات التي تعد من قبيل الرفاهية وكذلك الكماليات لا يشمل تخفيض نفقات أعضاء الحكومة فقط بل أكثر من مائة قيادي حكومي يحملون درجة وزير سيطالهم قرار إلغاء تخص سيارة كل سنتين بقيمة تبلغ نحو 82 ألف دولار إضافة إلى وقف الهواتف المحمولة وبطاقات وقود مسبقة الدفع هذه الأمور هي بمثابة رسائل لكثير من قطاعات الدولة أه بأن الحكومة بدأت بنفسها بالتالي أن هناك مثلت إداريا معينة اللي هي الإدارات العليا هي من بدأنا بعملية الترشيد معهم وبالتالي يجب أن تنسحب على بقية القطاعات الأخرى وما إلى ذلك بلغ إجمالي المصروفات الفعلية على مستوى الوزارات والإدارات الحكومية في السنة المالية الحالية أكثر من اثنين وستين مليار دولار وهو ما يقل عما جاء في ميزانية العام الماضي بنحو سبعة مليارات دولار مستلزمات الصناعية والخدمات في صرف غير مبرر في الوزارات الحكومية في عندنا الباب الأول بعد تفاقم المرتبات والمكافآت المالية بشكل كبير جدا يستنزف أكثر من ثمانين في المائة من الميزانية وهذا الصرف لو تم تقديمه بشكل إيجابي ممكن يوفر بنود مالية كبيرة جدا تغذي احتياجات الدولة وتقديم إمكانية التخوف التوجس من العجز في الموازنة العامة يأمل كثيرون أن يمتد هذا الترشيد ليشمل بنودا أخرى أبرزها مهام السفر الخارجي والمكافأة السنوية يرى مراقبون أن ترشد الإنفاق ووقف الهدر في الوزارات والمؤسسات الحكومية لابد وأن يسبق التوجه إلى الاقتراض من البنوك لسد العجز المقدر بأكثر من ستة وعشرين مليار دولار في الميزانية المقبلة