أربعة شهداء فلسطينيين في الضفة الغربية
اغلاق

أربعة شهداء فلسطينيين في الضفة الغربية

24/12/2015
اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم قلنديا جنوب رام الله لا ينتهي دون شهيدا آخر بلال زايد استشهد بعد تعرضه لإصابة مباشرة برصاص حي في رأسه إثر مواجهات مع جنود الاحتلال أسفرت عن إصابة أشخاص آخرين وكان هناك جنون إسرائيلي من قبل الجنود الأسرائيليين بتجاهل أبناء المخيم شبان المخيم مما أدى لاستشهاد بلال زايد وإصابة عدد من الشبان وكانت هذه الإصابات اصابات مباشرة بحيث إنه أغلب الإصابات المناطق العلوية اقتحمت قوات الاحتلال مخيم قلنديا بعد أن قتلت شابا آخر من المخيم عند بلدة جبع شمال القدس وسامم أبو غويلي إذاعة الاحتلال أنه حاول دهس جنود إسرائيليين فأطلق النار عليه وهو في سيارته قبل ذلك بساعات قليلة استشهد الشاب محمد زهران بنيران حرس مستوطنة أريئيل جنوب نابلس للاشتباه بأنه طعن مستوطنين لم تسلم مدينة الخليل أيضا من هذه الإعدامات فعند حاجزا عسكريا جنوب المدينة أطلقت قوات الاحتلال النار على الشاب إياد دعيسات بزعم محاولته طعن جندي لكن شبانا كانوا في الموقع قالوا لنا إن إياد لم يقترب من الجنود الشهيد قبل ما يستشهد سألنا عن يقول الفلسطينيون إن قوات الاحتلال مستمرة بإعدامهم دون حسيب أو رقيب وتستعمل محاولات دون سؤال أو محاكمة وبالمقابل لا حساب لمستوطنين يتفاخرون علنا إرهابهم ضد الفلسطينيين هذا الفيديو لمستوطنين وهم يلوحون بأسلحتهم وسكاكين أحد الراقصين يطعن صورة للرضيع الشهيد علي دوابشة لا يتوقع أن يعاقب من يحتفل على هذا النحو والأمنية عن صورة لطفل استشهد وعائلته حرقا إذ لم يعاقب قبلهم من احرقوهم نجوان سمري الجزيرة مدينة الخليل