معارك بين الجيش الأفغاني وطالبان بولاية هلمند
اغلاق

معارك بين الجيش الأفغاني وطالبان بولاية هلمند

23/12/2015
تشهد العاصمة الأفغانية كابل إجراءات أمنية مشددة بعد تعرضها لعدة هجمات صاروخية من حركة طالبان أخيرا تأتي هذه الإجراءات كذلك بعد يوم واحد من هجوم انتحاري تبنته طالبان واستهدف رتلا عسكريا أمريكيا قرب قاعدة بغرام الجوية شمال كابل سقط فيه خمسة جنود أجانب وعدد من الجرحى بينما تؤكد وزارة الداخلية أن تقدما طفيفا أحرزته القوات الأفغانية في هلمند وتفيد الأنباء بتقدم طالبان على عدة جبهات في الولاية مقارنة بيوم أمس تغير الوضع الميداني لصالح وتكبد العدو خسائر في عدة جبهات واحرزا الجيش الوطني تقدما ملموسا ووقف أمام مسلحين إرهابيين ويبدو أن ما تردد عن وجود خلافات داخل حركة طالبان لم تؤثر كما يقول محللون على حيويتها ونشاطها في الميدان فدائرة القتال مع قوات الجيش تتسع كل يوم لتشمل جميع الولايات الأفغانية في السنوات الماضية كانت طالبان تنسحب إلى المناطق الآمنة وفي هذا الشتاء جاءت الأوامر بالبقاء في مناطقهم ومواصلة القتال الأمر الآخر كانت الحكومة السابقة قوية وكانت لديها الإرادة لدحر العدو ولاية هيلمند الواقعة جنوبي البلاد خرج وضعها المتدهور الأمني إلى العلن بعدما أرسل نائب حاكم الولاية برسالة مفتوحة يستنجد فيها السلطات في كابول بمد يد العون والمساعدة قبل فوات الأوان إن هيلمند بحسب نائب الحاكم ليست مثل قندوز التي تمكنت القوات الحكومية من استعادة السيطرة عليها من قبضة طالبان في وقت سابق لكن هلمند إذا سقطت بأيدي طالبان فلن يكون باستطاعة الحكومة حسب قوله إخراجها من الولاية ولي الله شاهين الجزيرة كابول