القوات العراقية تتحدث عن تقدم في الرمادي
اغلاق

القوات العراقية تتحدث عن تقدم في الرمادي

23/12/2015
يبدو أن معركة الرمادي ستطول أكثر مما هو متوقع لعله حدث أمريكي أو قراءة نابعة من فهم الأمريكيين للواقع الميداني للصراع ليست أميركا وحدها من تقول ذلك على لسان المتحدث باسم التحالف القوات العراقية ألمحت لشيء من هذا القبيل قالت إن عبوات ناسفة حديثة بدأ تنظيم الدولة يستخدمها تتمكن تلك العبوات من قلب آليات عسكرية تزن أكثر من خمسة وعشرين طنا قد يفهم من هذه العبارات أن الأمر يزداد صعوبة كلما اقتربت القوات العراقية أكثر وهي تشق طريقا وعرا نحو مركز مدينة الرمادي مسنودة بغطاء جوي إذ نفذت خلال الساعات الماضية عشرات الطلعات صحيح أن الرمادي باتت في حكم المحاصرة صحيح كذلك أن العملية العسكرية تشمل قطع خطوط الإمداد لتنظيم الدولة هناك خطة محكمة تبعها جهاز مكافحة الإرهاب لربما فاجأ الجميع حتى فاجأه قيادة التحالف الدولي وذلك بتطويق المناطق والهجوم من الوسط حتى التنظيم داعش فقد التركيز من أين قوة الهجوم للقوات العراق يحاول تنظيم الدولة فتح جبهات أبعد قليلا فمن جهة هو يشتبك مع القوات العراقية وهو كذلك يبث صورا لاشتباكات وإطلاق صواريخ قرب مدينة حديثة وبمناسبة الكلام عن حديثة بالذات فإن قاعدة عين الأسد القريبة منها شهدت قدوم مائة جندي أمريكي من القوات الخاصة وفق مصادر أمنية رفيعة قد يبدأ الجنود تنفيذ عملية إنزال هنا أو هناك وكما هي العادة دائما فإن المدنيين هم من يدفعون الثمن عندما تدور رحى المعارك داخل المدن والقرى ووجه نداء باسم أهل الأنبار وباسم الفلوجة إلى جميع إلى منظمة الأمم المتحدة وإلى جميع المنظمات الدولية الإغاثية الإنسانية أقول لهم أنقذوا أهل الأنبار أنقذ أهل الفلوجة فإنه الآن محكوم عليه بالإعدام بتهمة بين قوسين أنهم جميعا دواعش وارهابيون الرمادي قصة أخرى من قصص المعارك التي لا تكاد تنتهي في العراق وهي كذلك إشارة متجددة إلى أن الأوضاع الأمنية في البلد تبقى متدهورة مادامت الجيوش والمسلحون والطائرات والمليشيات تملك زمام المبادرة وتستطيع أينما شآت أخذ بلاد بأسرها رهينة إلى الخراب