الشباب يشكلون نحو 70% من العرب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الشباب يشكلون نحو 70% من العرب

22/12/2015
كثر الحديث الشباب في المجتمعات العربية سواء تعلق الأمر بإعدادها أو العقبات التي تعترض طريقها أو الدور الذي يفترض أن تلعبه يمثل الشباب دون الخامسة والعشرين نحو سبعين في المائة من مجمل تعداد سكان العالم العربي البالغ نحو ثلاثمائة وستة وسبعين مليون نسمة وفقا للتقرير الإقليمي حول السكان الصادر عن جامعة الدول العربية إحصاءات أخرى كشفت أن ثلاثين في المائة من الشباب العربي عاطلون عن العمل يوافق لمنظمة العمل العربية بسبب الاضطرابات التي شهدتها وتشهدها العديد من البلدان العربية في التفاصيل ارتفاع عدد العاطلين من مليونين عام ألفين وأحد عشر إلى عشرين مليونا عام ألفين وخمسة عشر وكانت بادرة أمل لاحت أمام الشباب العربي مع بداية ما بات يعرف بالربيع العربي حيث لعب شباب دورا مقدرا في نجاح الثورات العربية في أكثر من بلد تلك لحظة تاريخية قد ساد الظن أنها ستمهد الأرضية أمام النظم الديمقراطية وتضع حدا للدكتاتوريات والتسلط السياسي في أكثر من بلد حتى في البلدان التي لم تشهد ثورات ساد الظن أيضا بأن أنظمة حكم شفاف سترى النور في لتكافح الفساد والتخلف سوق العمل والتعليم أمام الجميع لكن كل هذه الظنون والأحلام سرعان ما تبدأ انتكس الربيع العربي بل اجهض عبر انقلاب عسكري في مصر وقمع في سوريا أغرقها في حرب مفتوحة الأمر نفسه تكررت ليبيا واليمن واختلفت الأدوات وحدة القمة في المقابل يحاول النموذج التونسي الصمود في مواجهة تحديات لا حصر لها وربما تراجع معها الاهتمام بفئة الشباب بصورة أو أخرى لكن هناك سؤال يطرح نفسه بإلحاح هل مشاكل الشباب العربي بدأت بتزامن مع الربيع العربي الإجابة بالنفي طبعا بيد أن مركزية الربيع العربي في مسار تطور تاريخي أحيت الكثير من الآمال وعليه بدا الشباب العربي يعي مشاكله هو يعبر عن إحباطه بري يقرر في بعض ما يلي التعبير عن سخطه ظهر ذلك جليا في مقاطعة الشباب المصري لأكثر من الاستحقاق الانتخابي في أعقاب الانقلاب على نحو اعترف به حتى الإعلام الموالي للسيسي فكانت تلك رسالة قوية وجه الشباب المصري لسلطة الانقلاب التي أشرفت على تصفية ثورة يناير رد آخر لا يقل قوة أتى من الشباب اليمني الذي انظم للمقاومة الشعبية في مواجهة فلاد الحوثيين وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أما فيما عدا ذلك من ردود فكان منها ما غلب عليها طابع السعي إلى الخلاص الفردي وقد عبرت عنه الهجرة بكل ما تحمل من مخاطر مثل ما كان منها أيضا الوقوع في براثن الإحباط وحتى الانتماء لتنظيمات توصف بالمتطرفة