اختتام فعاليات معرض جدة الدولي للكتاب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اختتام فعاليات معرض جدة الدولي للكتاب

22/12/2015
جده المدينة الساحلية تستضيف معرضا دوليا للكتاب بعد انقطاع دام عقد ونيف من الزمن مئات دور النشر 25 دولة شاركت في المعرض الذي تقاطر الباحثون عن المعرفة من سائر الشرائح والأعمار الخطة الاستراتيجية التي تم وضعها لمعرض جدة للكتاب وهي أن يكون بحول الله تعالى هو المعرض رقم واحد إقليميا وعربيا هذه رؤيتنا وهذه هي خطتنا الاستراتيجية وهذا هو الهدف من كل ما تم عمل هنا في هذا المعرض وقدم المعرض مليونا إصدار تنوعت بين الجوانب الثقافية والأدبية والفنية والاجتماعية والاقتصادية عقد المثقفون وغير المثقفين السعوديين آمالا كبارا بأن يسهم معرض الكتاب الحياة الثقافية بطعم جديد في مدينتهم ومنها إلى كافة أنحاء المملكة ولكن تغيب اصدارات ودور نشر محسوبة على أرضيات فكرية مختلفة كبح تلك الآمال دون أن يئدها غير أن حجم المبيعات لم يرقى إلى تطلعات الناشرين فما هي الأسباب التي تقف وراء ذلك الوقت اضارب مع الامتحانات للمدارس وهي تعرف الامتحانات يعني الأهل والأولاد ينشغلوا فيها ولأن الشغف بالقراءة ليس كافيا لوحده فقد سجل رواد المعرض تحفظاتهم على جوانب تنظيمية وتسويقية الصراعات الفكرية ليست جديده على هذا المعرض ولا على المعارض والملتقيات الثقافية بالمملكة العربية السعودية بحسب وهي متكرر من ملتقى إلى ملتقى وللأسف الشديد لم يوضع لها ضابط حتى وأتمنى من وزير الثقافة والإعلام في المقام الأول أن يجد نظام واضح صريح للجميع السير عليها الجميع حتى لا تتكرر مثل هذه الصراعات بالنسبة للنشاط الثقافي بالذات يعني لاحظت تكرارا للأسماء بمعنى أن عددا من المثقفين المشاركين نجد في معرض جدا الكتاب ربما نجد في معرض الرياض كما أن موقع المعرض البعيد نسبيا عن مركز مدينة مثل عقبة إضافية امام الناشرين