مساع صينية لتعزيز مكانة اليوان عالميا
اغلاق

مساع صينية لتعزيز مكانة اليوان عالميا

21/12/2015
بعد عقود من الصعود الاقتصادي حان الوقت كي تفرض الصين عملتها على سلة النقد الدولية خطوة مهمة على طريق إقرار الرنمبي كعملة يتم بها تسوية التبادلات التجارية في العالم ما من شأنه دعم قطاع التصدير الذي مازال عماد الاقتصاد الصيني الأهم لأوضاع خاصة في بلدانهم يجد عملاءنا صعوبة في الدفع لنا بالدولار في كثير من الأحيان يلجئون إلى السوق السوداء لشراء الدولار بضعف سعره في البنك تدويل العملة الصينية سوف يساعد عملاءنا ويسهل التعامل معهم لكن خبراء يرون أن استخدام الرينمبي كعملة احتياطي دولية ما زال بحاجة لبعض الوقت تدويل الرنمبي تحدده السوق وما إذا كانت الدول الأخرى توافق على جعله عملة احتياطية بالنسبة لها إضافة إلى استعداد الشركات الصينية والأجنبية لتسوية التجارة والاستثمارات بالعملة الصينية ويرى مراقبون بأن حصة اليوان الصيني في احتياطيات المصارف المركزية الدولية سترتفع من نحو واحد ونصف في المائة إلى عشرة في المائة خلال السنوات الست القادمة ما سيترجم إقبالا على شراء العملة الصينية قد يتجاوز ما قيمته 100 مليار دولار سنويا رغم تعدد العوامل التي تدفع اليوان إلى الصعود كعملة تداول دولية فهناك تحديات ما زالت تحد من قدرته على تحقيق ذلك في الأجل القريب كعدم تطور أسواق المال الصينية وتركز اقتصاد البلاد في التصدير ناصر عبد الحق الجزيرة