المحاصرون بالرمادي يوجهون نداءات استغاثة للقوات العراقية
اغلاق

المحاصرون بالرمادي يوجهون نداءات استغاثة للقوات العراقية

21/12/2015
ساعات ربما تفصل الرمادي عن عملية اقتحام شاملة توقعت بها بغداد بدعوى تطهير المدينة من مسلحي تنظيم الدولة هذا السقف الزمني هو ما نقل عن رئيس أركان الجيش العراقي عبر القنوات الرسمية العراقية الإعلان هو الثاني إذن الذي يأتي بعد مهلة اثنتين وسبعين ساعة التي منحت للمدنيين ليخرجوا من المدينة قبل بدء العملية التي قال التحالف الدولي إن دوره فيها سيقتصر على الإسناد الجوي فقط لدينا مخاوف على الأبرياء ونسعى إلى تحرير الرمادي دون إيذائهم كثير من المدنيين حاولوا ترك المدينة وتنظيم داعش حاول في أحيان عديدة إيقافهم ومنعهم من الخروج ترافق مع التحضيرات للعملية خروج نداءات استغاثة من الأهالي المحاصرين في مدينة الرمادي تطالب القوات الحكومية بتأجيل الاقتحام لكونهم رهائن لدى مسلحي تنظيم الدولة كما عبرت أطراف المحلية فيها عن خشيتها من وقوع ما وصفته بالمجزرة في حال نفذت العملية رغم وجود السكان المحاصرين هذه المخاوف يبدو أنها لم تجد لها صدى في بيانات القيادات العسكرية التي لم تتطرق الإشكاليات والتعقيدات المصاحبة للعملية على الارض والذين لم يكن الجانب الإنساني أخرها على الأرض تشير المعلومات إلى أن مقاتلي التنظيم استبق العملية العسكرية بعمليات هجومية استهدفت تجمعات القوات الحكومية في عدة مناطق أحدث الأنباء تتحدث عن مقتل وإصابة عدة جنود من أفراد الجيش والحشد العشائري بتفجيرات نفذت بعبوة ناسفة في منطقة البوذياب شمال مدينة الرمادي وفي جنوبها تفيد مصادر باندلاع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي التنظيم لدى محاولة تلك القوات التقدم نحو مركز المدينة من جهة حي التأميم الوضع ذاته ينسحب على مدينة الفلوجة في شرق مدينة الرمادي التي تعد أحد المحاور العسكرية المهمة ففيها قالت القوات الحكومية إنها تمكنت من صد هجوم شنه مسلحو تنظيم الدولة على مواقع تابعة للجيش والشرطة جنوب المدينة بتفجير سيارة مفخخة واشتباكات مباشرة أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين