مقتل سمير القنطار بغارة إسرائيلية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

مقتل سمير القنطار بغارة إسرائيلية

20/12/2015
نجحت إسرائيل هذه المرة في قتل سمير القنطار الذي كان عميد الأسرى اللبنانيين في السجون الإسرائيلية حتى الإفراج عنه في إطار صفقة لتبادل الأسرى بين إسرائيل وحزب الله عام 2008 القنطار الذي انضم إلى حزب الله اللبناني بعد ذلك قتل مع آخرين بعد أن أغارت أربع طائرات إسرائيلية مساء السبت على مبنى سكني من ستة طوابق في حي الحمصي بمدينة جرمانا في ريف دمشق ومن بين القتلى الذين سقطوا فرحان الشعلان وهو قيادي في مليشيا المقاومة السورية الموالية للنظام وتقول إسرائيل إنه أعلى رتبة من القنطار استهدفته في مرة سابقة لكنها أخفقت في اغتياله فقتالت أحد كبار مساعديه وهو مغنية في حينه في منطقة قبالة جبل الشيخ في داخل الأراضي السورية وكانت تستهدف القنطار الذي تقول بأنه قد أنشأ خلايا مسلحة وأن هدفها هو شن هجمات ضد إسرائيل من داخل الأراضي السورية وكانت إحدى هذه الخلايا قد أطلقت النار على دورية إسرائيلية فقتلت في حينه ضابطا جنديا إسرائيليا وبينما قال التلفزيون السوري إن القنطار قتل في هجوم إرهابي بدمشق لم يصدر تصريح رسمي من الحكومة الإسرائيلية التي عادة ما تلتزم الصمت المطبق إزاء مثل هذه العمليات منذ عام ألفين وثلاثة عشر لكن بعض وكالات الأنباء نقلت تصريحات لوزير البناء والإسكان لراديو إسرائيل وصف خلالها مقتل القنطار بالأمر الطيب لكنه لم يؤكد ما أعلنه حزب الله من أن إسرائيل شنت الهجوم ويعد الهجوم على جرمان العاشر الذي تشنه إسرائيل في العمق السوري منذ بدء الأزمة في سوريا ويقول مسؤولون إسرائيليون إن الغاية منه استهداف صواريخ زعم أنها كانت في طريقها إلى حزب الله في لبنان ومن غير المعلوم ما إذا كانت هذه الغارات الإسرائيلية تنفذ بالتنسيق مع روسيا التي تتحكم وبالأجواء هذه الأيام