سمير القنطار من مقاوم إلى شريك للنظام السوري
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسلة الجزيرة: قوات الاحتلال اعتقلت عددا من المعتصمين في باحة باب العامود
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

سمير القنطار من مقاوم إلى شريك للنظام السوري

20/12/2015
من مواجهة الاحتلال الإسرائيلي إلى محاربة المعارضة السورية المسلحة رحلة طويلة أمضاها سمير القنطار حاملا للسلاح في حقبتين من حياته نالت الأولى إجماعا وطنيا بينما رأى كثيرون في الحقبة الثانية انحرافا في مسيرة مقاوم أمضى نحو 30 عاما في السجون الإسرائيلية في مطلع شبابه انتمى القنطار إلى جبهة التحرير الفلسطينية ونفذ عام تسعة وسبعين من القرن الماضي عملية فدائية في مدينة نهاريا حينها ورغم صغر سنه قاد رفاقه في عملية حملت اسم جمال عبد الناصر وهدفها اختطاف إسرائيليين لمبادلتهم بمقاومين معتقلين في السجون الإسرائيلية العملية انتهت بمقتل عدد من الإسرائيليين ووقوع القنطار في الأسر ليحكم عليه لاحقا بالسجن المؤبد خمس مرات امضى تسعة وعشرين عاما في السجن ليحمل حينها لقب عميد الأسرى العرب عام 2008 أفرج عن سمير قنطار وأربعة أسرى من حزب الله في صفقة تبادل بين الحزب وإسرائيل تسلمت خلالها تل أبيب جثتي الجنديين الإسرائيليين اللذين قتلا في عملية الوعد الصادق عام 2006 بعد نيله الحرية أصبح قنطار من اشد المقربين من حزب الله اللبناني ومع انطلاق الثورة في سوريا انتقل نشاطه إلى هناك تماشيا مع سياسة الحزب حيث ساهم بالتنسيق معه في تأسيس ما يعرف بالمقاومة السورية لتحرير الجولان التي ارتكزت على مقاتلين جرى تجنيدهم من الطائفة الدرزية في السويداء وجبل الشيخ فصيل ينظر إليه معارضون سوريون بوصفه ذراعا عسكرية للنظام لا تختلف عن مليشيات الدفاع الوطني وهدفها الرئيس محاربته فصائل المعارضة لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي في الجولان ورغم استهداف هذه الميليشيات الجيش الإسرائيلي بعدد من الصواريخ كان ميدان عملها الرئيس قتال المعارضة السورية حيث سطع نجمها ومع سمير القنطار أثناء المعارك التي شهدها مثلث دمشق القنطيرة درعا العام الماضي مازن إبراهيم الجزيرة بيروت