المناظرة الأخيرة للديمقراطيين بأميركا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المناظرة الأخيرة للديمقراطيين بأميركا

20/12/2015
وصل ملف الأمن القومي طغيانه على السباق الرئاسي في الولايات المتحدة فتصدر المناظرة الرئاسية الثالثة للحزب الديمقراطي في ولاية نيوهامبشاير المترشحون الديمقراطيون الثلاثة اتفقوا على رفض نشر قوات أمريكية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا لكنهم اختلفوا على الموقف من الرئيس السوري بشار الأسد فيما يتعلق بالأسد ورغم أنه ديكتاتور أعتقد أن تركيزنا ينبغي أن يتمحور حول تدمير تنظيم الدولة الإسلامية ومن ثم العمل خلال السنوات المقبلة للتخلص من الأسد كمسألة تأتي في المقام الثاني أنا لا أتفق مع هذا الموقف لأننا لن نحصل على الدعم الميداني في سوريا للإطاحة بتنظيم الدولة أن لم يؤمن المقاتلون غير المرتبطين بالتنظيم والذين يحاربون الأسد بأن هناك مسار سياسي لذلك المترشحون الديمقراطيون أجمعوا في المقابل على رفض استغلال مخاوف الأميركيين من الإرهاب بعد هجوم سان برناردينو وذلك في إشارة إلى دعوة المترشح الجمهوري دونالد ترامب إلى حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة لا ينبغي أن نتخلى عن قيمنا لصالح الإرهابيين ولا أن نتخلى عن قيمنا الأمريكية لصالح العنصريين والفاشيين الأغنياء الذين يطلقون تصريحات رنانة بلادنا أفضل من ذلك ورمزها الدائم وليس الشريط الشائك بل تمثال الحرية وبينما تشير استطلاعات الرأي إلى مواصلة كلينتون تقدمها على منافسيها بفارق كبير مثلت منظرة نيوهامبشاير فرصة لي ساندرز لتعزيز حظوظ حملته لاسيما أنه يتفوق على كلينتون في هذه الولاية الحرب ضد تنظيم الدولة والمخاوف من التهديدات الأمنية تفرض نفسها بقوة على السباق الرئاسي الأميركي لتزاحم الملفات المعيشية التي يرى الديمقراطيون أنها تمثل عنصرا قوة بالنسبة لهم فادي منصور الجزيرة بولاية نيوهامبشاير