قصف روسي يستهدف مراكز الحبوب والأفران بريف إدلب
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

قصف روسي يستهدف مراكز الحبوب والأفران بريف إدلب

02/12/2015
مكان القصف ريف إدلب استهدفت ليس مقرا لتنظيم الدولة الإسلامية أو حتى المعارضة المسلحة إنما مطحنة للقمح وفرن لإنتاج الخبز المجاني بدعم من منظمة أهلية تركية حل بهذا دمار كبير بعد أن كانت تنتج ما يقارب 140 طنا يوميا تغطي بها معظم أفران ريف إدلب أصبح الطيران الروسي بالفترة الأخيرة يستهدف المنظمات الإغاثية والمؤسسات الخيرية بشكل عنيف فاستهدف المطحنة مثل ما نحن شايفين هون واستهدف الفرن الخيري بآن واحد بأكثر من 20 غارة بعد المخبز عن مراكز المدن والبلدات التي تقصف بشكل يومي لم يخرجه من دائرة استهداف القصف الروسي أيضا آلاف العائلات الفقيرة كانت تقتات على ما ينتجه هذا المخبز مجانا خروجه عن الخدمة يعني تجويع ممنهج لآلاف الأسر التي تعيش أصلا في أخطر دول العالم نحن الآن في الفرن الخيري اللي بتديره مؤسسة الإحسان في سراقب هذا الفرن المدعوم من قبل منظمة الرعاية التركية وقطر الخيرية الفرن كان قدم قبل القصف بالطيران الروسي كان يقدم قبل القصف 80 ألف رغيف يوميا كان يغطي ستة آلاف عائلة في مدينة سراقب وريفها الشرقي والآن خرج عن الخدمة نهائيا بعد القصف من قبل الطيران الروسي هذه المنشأة الخيرية لم تكن الهدف الوحيد للطائرات الروسية بريفي إدلب مركز الحبوب والهلال الأحمر وآبار مياه الشرب في معرة النعمان ومستودعات للأغذية والقوافل الإغاثية على الحدود السورية التركية لم تسلم هي الأخرى من القصف الروسي ويقول القائمون على المنظمات الإغاثية في الشمال السوري أن إسقاط تركيا للطائرة الروسية بدأ أثارها يظهر جليا باستهداف الطائرات الروسية مؤخرا لمستودعات المنظمات الإغاثية والمنشآت الخيرية المدعومة من الحكومة التركية