برلمان بريطانيا يناقش شن غارات بسوريا
اغلاق

برلمان بريطانيا يناقش شن غارات بسوريا

02/12/2015
تشير التوقعات إلى أن البرلمان البريطاني سيوافق على خطة رئيس الوزراء ديفد كامرون لشن غارات على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا رغم الجدل الواسع في بريطانيا حول هذه الخطوة يقول كاميرون إنه سيفوز بدعم البرلمان بعد أن سمح لأعضائه بالتسويق حسب ما يمليه عليهم ضميرهم بينما دعا جيرمي كوربن زعيم حزب العمال إلى التفكير مليا قبل الموافقة على حرب يقتل فيها أبرياء فهل ستغيب عن أعضاء البرلمان البريطاني حرب العراق وما خلفته من فضيحة لرئيس الوزراء توني بلير عندما شنت حينها بذرائع ثبت أنها غير صحيحة وهل ستكون موافقة البرلماني بابا جديدا للرجوع إلى المنطقة بشكل آخر كما فعلت أميركا ولا تزال فالولايات المتحدة أعلنت خلال الساعات الماضية أنها سترسل قوة برية لمساعدة العراق في محاربة تنظيم الدولة رغم أن حكومة العراق عبرت عن رفضها لهذه الخطوة وهي خطوة تذكر بأخرى مشابهة لها قبل ثلاثة عشر عاما ورغم أن المبررات التي طرحت آنذاك تختلف عنها اليوم فالنتيجة قد تكون مشابها فالمنطقة مجددا ساحة لتكديس السلاح ومسرح مفتوح لقصف الطائرات فقط تغيرت العناوين