التحالف الدولي: اتهامات موسكو لأنقرة خرقاء
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

التحالف الدولي: اتهامات موسكو لأنقرة خرقاء

02/12/2015
فيما يبدو فصلا جديدا من تداعيات إسقاط تركيا للقاذفة الروسية تشدد الاتهامات بين أنقرة وموسكو هذه المرة لا بشأن دخول الطائرة المجال الجوي التركي من عدمه وإنما حول ما تروجه روسيا عن ضلوع تركيا ورئيسها شخصيا في تهريب النفط من تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وزارة الدفاع الروسية بثت صورا قالت إنها تظهر صهاريج نفط تابعة للتنظيم وهي تعبر الحدود السورية التركية من الواضح أن الصور هي لمعبر باب الهوى الحدودي لكن هذا المعبر تسيطر عليه قوات المعارضة السورية ولا وجود لتنظيم الدولة فيه ثم إن شاحنات ليست صهاريج كما قالت الرواية الروسية ولا يعرف إن كانت هذه هي كل الوثائق والأدلة التي تحدث عنها نائب وزير الدفاع الروسي هدفنا والهدف الذي ندعو إليه هو وقف مصادر تمويل الإرهاب بالعمل المشترك سنستمر في تقديم الأدلة التي تثبت نهب تركيا لجيرانها تركيا التي بدت واثقة من بطلان تلك الاتهامات إلى الحد الذي جعل رئيسها رجب طيب أردوغان يتعهد بالتنحي عن منصبه لو ثبتت مزاعم الروس ضده جددت دعوتها للحوار والتهدئة لكنها في الآن ذاته اعتبرت تلك الاتهامات أكاذيب تعكس غضب موسكو من إسقاط طائرتها أردوغان يعرف جيدا أنه وبلاده ليس طرفا في عملية تهريب النفط من داعش وهذا أمر واضح وجلي لكن الأهم من رواية الطرفين ربما هو دخول الولايات المتحدة على خط الأزمة مؤكدة على لسان المتحدث باسم قوات التحالف ضد تنظيم الدولة رفضها القاطع لتلك الادعاءات التي وصفتها بالخرقاء والسخيفة نحن نرفض بشكل قاطع أي نظرية تشير إلى أن تركيا تعمل إلى جانب تنظيم الدولة هذا قول أخرق وغير معقول وسخيف وفي خضم هذه الأجواء من الريبة وعدم اليقين بين موسكو وأنقرة أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن بلاده اتفقت مع تركيا على إغلاق الجزء المتبقي من الحدود بين تركيا وسوريا وهو جزء يمتد نحو مائة كيلومتر وذلك بهدف تشديد الحرب على تنظيم الدولة