30% من الأميركيين يؤيدون تفجير مملكة "علاء الدين"
اغلاق

30% من الأميركيين يؤيدون تفجير مملكة "علاء الدين"

19/12/2015
علاء الدين بمصباحه وبساطه السحريين صار عدوا للأميركيين وأضرب مدينته الخيالية موطن الشر بالنسبة لكثير من أنصار المرشح الجمهوري دونالد ترامب ولكي تعود أميركا قوية من جديد وهو شعار حملة ترامب فعلينا إذن أن تدمر تلك المملكة هي مملكة من وحي الخيال ابتكرتها شركة ديزني في فيلم الرسوم المتحركة الشهير علاء الدين لكنها على ما يبدو لم تكن كذلك بالنسبة لما جرى استطلاع آرائهم من قبل مؤسسة استطلاع الرأي الأمريكية السؤال كان مباشر هل تؤيد تفجير مدينة أقرباء أن تعارضه تفاعل العديد من الأمريكيين وصوتوا جديا على الاستطلاع والذي جاء بعد سلسلة من الأسئلة الجدية التي تناولت الهجمات الأخيرة في الولايات المتحدة جاءت المفاجأة بأن أيد ثلث المستطلعة آرائهم من الجمهوريين قصف المملكة الخيالية بينما عارض القصف ثلاثة عشرة بالمائة وقالت البقية إنهم غير واثقين ويحتاجون للتمهل والتفكير لم يفطن المستطلعون إلى أن اجربال مملكة خيالية ربما شاهدها بعضهم صغارا والآن صار فيلم الرسوم المتحركة هدفا لضربة عسكرية لم تقدم مؤسسة الاستطلاع تفسيرا لآراء الأميركيين ولا يعرف إن كانت الصورة النمطية للمسلمين والعرب والتي شكلتها السينما الأميركية في وعي متابعيها هي التي أوحت للمؤسسة بطرح هذا السؤال ومن ثمة انعكست أيضا على نتائج الاستطلاع أم إن الأمر يرتبط بالحملة التي تشنها ضد المسلمين والتي دفعت أنصاره لعدم التمييز بين الحقيقة والخيال في جميع الأحوال تبقى القصة غير قابلة للفهم بصورة مباشرة اما فهمها فيتطلب خيالا لا يقل عن خيال مبتكر المملكة أكربال وربما خيال من يؤيدون قصفها