نازحون عراقيون يحملون الحكومة مسؤولية عدم عودتهم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

نازحون عراقيون يحملون الحكومة مسؤولية عدم عودتهم

19/12/2015
حسام جاسم يقطن في مخيم عربد كان قد عمل في صفوف الجيش خمس سنوات ونصف السنة أثناء تولي نوري المالكي رئاسة الحكومة لكن هذا لم يشفع له ولا لغيره بالسماح لهم بالعودة إلى ناحية يثرب في محافظة صلاح الدين خوفا من مليشيا الحشد الشعبي الأغلبية الساحقة من هؤلاء يقولون إن جهات وعشائر يدعمها الحشد الشعبي ترفض عودتهم إلى ديارهم يتركز حلم النازحين وأغلبهم من العرب السنة على العودة إلى ديارهم فحملهم ثقيل ومصيرهم مجهول وكلما طال أمد النزوح كبرت مأساتهم كما يقولون يثرب وعزيز بلد وجرف الصخر كلها مناطق استعادها الجيش العراقي من تنظيم الدولة منذ سنة لكن نازحي هذه المناطق ممنوعون من العودة إليها بقوة سلاح خارج عن القانون وكانت 300 عائلة قد حاولت العودة إلى يثرب قبل نحو شهرين لكن عشائر تحظى بحماية من الحشد الشعبي رفضت ذلك بذريعة أنهم ينتمون إلى تنظيم الدولة بينما تقف السلطة في بغداد شبه عاجزة عن حل لمشكلة نازحي يثرب ومناطق أخرى ناصر شديد الجزيرة السليمانية