المقاومة الشعبية تسيطر على مركز محافظة الجوف
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المقاومة الشعبية تسيطر على مركز محافظة الجوف

19/12/2015
دخلت المقاومة الشعبية والجيش الوطني المجمع الحكومي في الحزم وسيطر على عاصمة المحافظة في تطور وتسارع للأحداث بطريقة لم يكن أكثر المتفائلين من المقاومة يتوقعها في البداية اقتحمت قوات الجيش والمقاومة الشعبية معسكر اللبنات وهو أكبر معسكرات الموالية للحوثيين وميليشيا الرئيس المخلوع في الجوف وهو الذي ظل طوال الأيام الماضية يستهدف مواقع المقاومة والجيش رغم الهدنة المعلنة الأخبار القادمة من اللبنات تبعتها استعادة المواقع التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي في الغيل والمصلوبي ومناطق سدباء وبقي مديريات الحزم تعتبر الجوف أكبر المحافظات الشمالية تصل مساحتها نحو 40 ألف كيلومتر مربع ولكنها من أقل المحافظات من حيث عدد السكان بالنسبة إلى الحوثيين تعد الجوف ذات أهمية خاصة فهي بوابة محافظة صعدة الشرقية وبسيطرة المقاومة الشعبية والجيش الوطني عليها فإن ذلك سيمهد لفتح جبهة ضد الحوثيين والتقدم نحو صعدة معقل زعيم الحوثيين جاءت التحركات العسكرية متسارعة في الجوف بعد سقوط مواقع مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع في محافظة مأرب خاصة معسكر ماس أكبر المعسكرات الموالية لمليشيا الحوثي والرئيس المخلوع في محافظتي مأرب والجوف كما استولى الجيش اليمني والمقاومة في مارب على وادي حلحلان الحدودي بين محافظة الجوف ومعسكر ماس ونقاطه التفتيشية في مجزر بمأرب الانتهاكات المستمرة من جماعة الحوثي للهدنة المعلنة ضيق الخناق على مواقع المقاومة والجيش الوطني لكنها تسببت في تغيير استراتيجيات القتال للمقاومة والجيش وهو ما كلف الحوثيين أهم مواقعهم في محافظتي مأرب والجوف عبد الكريم الخياطي الجزيرة معسكر اللبنات الجوف